الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل، أهم المعلومات والنصائح

19 نوفمبر 2022 - 9:00 م

الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل تعرفي على التطورات التي تطرأ على طفلك، أعراض تظهر على الحامل في هذا الأسبوع، و مخاطر يمكن أن تظهر في هذه الأسابيع.

الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل أي منصف الشهر الثامن، باقي على اللحظة المنشودة شهر تقريباً، لذلك ولضمان مرور باقي المدة بسلامة إليك أهم المعلومات التي تحتاجين إلى معرفتها عن الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل مثل: حالة الأم في هذا الأسبوع، أعراض تميز الأسبوع الثالث والثلاثون لحملك، تطورات تطرأ على الجنين خلال هذا الأسبوع، ومتى يكون الجنين في خطر خلال هذا الأسبوع.


حالة الأم في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

الأم في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل
الأم في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

أهم ما يميز اسبوع الحمل هذا هو الشعور بالتعب والإرهاق؛ نظراً لزيادة حجم بطنك وتمدد الرحم المُتماشي مع زيادة وزن الجنين عدة كيلو جرامات، بالإضافة إلى تقلصات براكستون هيكس والتي تجهز الجسم وتجعله مستعداً للولادة، وهي عبارة عن عدة تقلصات تظهر في البطن وتختفي من تلقاء نفسها بمجرد الحركة، مع ذلك لا بد من تجهيز حقيبة المستشفى ووضع الأشياء الضرورية التي تحتاجين إليها خلال هذه الأيام؛ ليكون لديكِ مُتسع من الوقت لوضع الأشياء التي يتأخر تذكركِ لها ومثال على أهم محتويات الحقيبة:

  • ملابس وحفاضات للطفل
  • ملابس فضفاضة ومريحة لكِ.
  • ملابس نوم، وملابس داخليه لكِ.
  • فوط صحية فائقة الامتصاص.
  • كيس لجمع الملابس المُستخدمة.
  • مناشف نظيفة.
  • وجبات خفيفة صحية.
  • أدويتك الأساسية.

” اقرأ أيضاً: الأسبوع العاشر من الحمل


اعراض الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

يتميز الأسبوع الثالث والثلاثون من الحمل بظهور بعض الأعراض، والتي يجب أن تكوني على علم كافي بها، لمعرف أنه من الطبيعي ظهورها في مرحلة الحمل هذه أهمها:

  • تقلصات براكستون هيكس، والتي يستعد بها الجسم للولادة.
  • مشاكل الفم واللثة ونزيف اللثة.
  • اضطرابات في النوم، من أهم الاعراض التي تعانين منها في هذه المرحلة.
  • عادة ما يصاحب هذه المرحلة من الحمل حدوث تقلبات في المزاج.
  • الشعور بثقل في الحوض نتيجة، لنزول الرأس في الحوض في هذه المرحلة.
  • صداع.
  • تسريب الثدي.
  • ظهور بعض المشاكل الجلدية مثل: البقع الداكنة، وعلامات التمدد.
  • إضرابات المعدة والتي يصاحبها: الإمساك، والشعور بالانتفاخ، عسر الهضم، وحرقة المعدة.
  • آلام الظهر.
  • اشتهاء أطعمة مُعينة.
  • الدوخة والتعب مع المجهود القليل، وهو أهم ما يميز الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل.
  • تورم اليدين والقدمين، والذي يحتاج إلى زيارة الطبيب فور ظهوره.
  • سوف تشعرين خلال هذه الفترة بزيادة سمك شعرك وزيادة لمعانة.
  • ألم في الساقين.
  • صعوبة في التنفس بسبب ضغط الصغير على الرئتين والحجاب الحاجز.
  • يبدأ الشعور بهبات الحر خاصة عند النوم.
  • التهابات مهبلية وبواسير.

” اقرأ أيضاً: الشهر التاسع من الحمل


فحوصات الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

فحوصات الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل
فحوصات الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

عند زيارتك للطبيب في أسبوع الحمل هذا وفقاً للجدول الزمني الذي يضعه لكِ طبيبك، عادة ما يقوم الطبيب بفحصك بالسونار (الموجات فوق الصوتية) للاطمئنان على صحة الجنين وتطوره، وعادة ما يوصي الطبيب خلال هذه الزيارة بإجراء بعض الفحوصات الاخرى مثل: اختبار فحص البكتيريا العقدية من المجموعة ب يُعرف هذا الاختبار أيضاً باسم GBS.

” اقرأ أيضاً: الأسبوع الثامن من الحمل


الأطعمة المناسبة خلال الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

التغذية الصحية تعني الحصول على عناصر غذائية متنوعة من الفواكه، والخضر، والبروتينات، والبقوليات، والدهون وغيرها، في هذه الفترة أي في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل يجب عليكِ الاهتمام بالأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية؛ لأنها تلعب دور بالغ الأهمية في نمو الدماغ والبصر، كما أنها تساعد أيضاً في منع المخاض المبكر، وتحميكِ من اكتئاب ما بعد الولادة.

توجد هذه الأحماض الدهنية في مجموعة متنوعة من الأسماك تحتوي على نسبة منخفضة من الزئبق مثل: الجمبري، والبلطي والسمك المفلطح، سمك السلمون، وسمك السلور، وتستمر حاجة الجسم للكالسيوم خلال فترة الحمل الأخيرة؛ لأنه هو الآخر من العناصر التي يجب وضعها في النظام الغذائي خاصة خلال هذه الفترة.

” اقرأ أيضاً: الأسبوع السابع من الحمل


نصائح لتخطي الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

هناك بعض النصائح التي ينصحك بها الأطباء في هذه المرحلة المُتقدمة من حملك ومثل عليها:

  • يعتبر الاهتمام بالراحة، ومحاولة الابتعاد عن التفكير والقلق، هي من أهم النصائح الواجب العمل بها في اسابيع الحمل الأخيرة.
  • الحصول على أكبر قدر من النوم، والتحضير للنوم عن طريق شرب الحليب الدافئ، والاستحمام للدخول في نوم عميق.
  • قراءة الكتب عن المرحلة القادمة هي من أهم التحضيرات التي يمكنك الاستعداد بها، وتعتبر من أهم النشاطات التي يمكنها أن تشغل وقتكِ.
  • الحرص على تناول المكملات الغذائية والفيتامينات خلال الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل، وفقاً للجدول الذي يضعه الطبيب.
  • احرصي على الحصول على البيوتين في نظامك الغذائي، والذي يعمل على تقوية الأظافر ومنع هشاشتها، يوجد هذا الفيتامين في: الموز والأفوكادو والمكسرات والحبوب الكاملة.

” اقرأ أيضاً: تفاصيل الأسبوع السادس للحمل


7 تغيرات تظهر على الجنين في الاسبوع الثالث والثلاثين

الجنين في الاسبوع الثالث والثلاثين
الجنين في الاسبوع الثالث والثلاثين

يتطور الجنين في أسابيع الحمل الأخيرة كثيراً ومعظم هذه التغيرات تصب في زيادة النمو أي في طول الجنين ووزنه، حيث يبلغ طوله في هذا الأسبوع حوالي 43.7 سنتيمتر عند القياس من الرأس إلى أخمص الكعبين، كما يزن الجنين حوالي 1.9 كجم، أي بحجم ثمرة الأناناس تقريبًا، وهناك العديد من التغييرات التي يمكن ملاحظتها على الجنين في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل أشهرها:

  1. تزداد صلابة عظام الجسم أكثر خلال هذا الاسبوع باستثناء عظام الجمجمة، والتي تبقى طرية ومنفصلة حتى بعد الولادة حيث تستمر هكذا حتى بلوغه الشهر 12 وال 18 من عمره.
  2. يزداد تطور دماغ الطفل ويكتمل نمو جهازه العصبي في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل.
  3. يستمر تطور مهارات المص، والبلع، ويواصل ممارسة حركات عضلات التنفس في الاسبوع الثالث والثلاثون.
  4. يتطور جهاز المناعة (Immune system) الخاص بالطفل؛ ليكون على استعداد للعمل عند خروجه إلى الحياة.
  5. تكتمل نمو أظافر اليدين خلال هذا الأسبوع بينما تحتاج أظافر القدمين بعض الوقت حتى تكتمل.
  6. تتكون الدهون تحت الجلد، والتي تساهم في إعطاء الصغير بعض الوزن.
  7. تقل المخاطر التي يتعرض لها المولود في حال ولادته في الاسبوع الثالث والثلاثون من الحمل، وتزيد فرصه بقائه بنسب 99%.
تظل الرأس طرية وأقل صلابة من باقي عظام الجسم؛ ليسهل خروجها أثناء الولادة، والحقيقة أن اكتمال صلابة عظام الجمجمة يتم بعد مرور عام من عمر الطفل حيث أنه يبقى في عظام الجمجمة نقطتان طريتان ويبقيان هكذا خلال هذه المدة؛ لتتيح للدماغ فرصة مواصلة النمو، وتسمى هذا المنطقة باسم اليافوخ.

مخاطر الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

حتى في مراحل الحمل المتأخرة يمكن أن تحدث بعض الأشياء التي قد تهدد حياة الجنين، أو تؤثر على صحته، لذلك يجب الانتباه إلى الأشياء المذكورة وإخبار الطبيب بها فور ظهور أي منها:

  • إذا أصبت بعدوى وتم تشخيصها كبكتيريا المجموعة العقدية ب، يجب إخبار الطبيب فوراً لأنها قد تسبب مخاطر على جنينك.
  • إذا استمرت تقلصات براكستون هيكس في الظهور لفترة طويلة، وكانت شديدة بالمقارنة بالتقلصات السابقة.
  • في حالة تورم اليدين والقدمين في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل؛ يجب إخبار الطبيب لاستبعاد تسمم الحمل.
  • إذا قلت حركة الصغير خلال هذه الفترة.

أسئلة شائعة عن الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

ما هي عوامل الخطر التي يؤدي وجودها إلى زيادة احتمالية الإصابة بتسمم الحمل؟

هناك بعض العوامل التي إذا توفر أي منها في الأم تزيد فرصة إصابتها بتسمم الحمل وأشهرها:
  • إذا كانت الأم قد اكتسبت وزناً إضافيا.
  • تزيد نسبة حدوث تسمم الحمل في حال حمل الأم في طفلها الأول.
  • إذا كان عمرها يتراوح بين 20 ال 35 عام.
  • الحمل بتوأمان يزيد خطر الإصابة بتسمم الحمل.
  • إذا كانت لدى المرأة تاريخ إصابة ببعض الأمراض مثل:
    1. ارتفاع ضغط الدم.
    2. أمراض في الكلى.
    3. مرض السكري.
    4. اضطرابات المناعة الذاتية.

ما هي أشهر علامات تسمم الحمل؟

هناك بعض العلامات التي يمكن أن تدل على الإصابة بتسمم الحمل أشهرها:
  • صعوبة في التنفس.
  • الشعور بالغثيان.
  • الصداع.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن.
  • زيادة مفاجئة في الوزن.
  • اضطرابات في الرؤيا.

بمجرد الوصول إلى الثلث الثالث وبانتهاء الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل – The thirty-third week of pregnancy يكون قد تبقى على الولادة سبعة أسابيع فقط، لذلك احرصي على الحصول على أكبر قدر من الراحة والاسترخاء حتى تحملين صغيرك بين يديكِ. موعدنا معاً لمعرفة المزيد في الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل.