الأسبوع السابع من الحمل أشهر التغيرات التي تظهر على الأم والجنين

19 نوفمبر 2022 - 9:00 م

الأسبوع السابع من الحمل من أكثر الاسابيع الدقيقة التي تمر على المرأة الحامل وجنينها. تعرفي على التغيرات التي تطرأ على كل منهما، ونصائح للمرأة الحامل.

أنتِ الآن في الأسبوع السابع من الحمل باقي 7 أشهر فقط تفصلكِ عن أول لقاء لكِ مع صغيرك. هل أنتي مُتحمسة لمُتابعة التطورات التي تطرأ على صغيرك بداخلك؟ هل تظنين أن صغيرك يخاطبك في هذه اللحظات؟ هل تُريدين معرفة الأعراض التي ستمُرين بها خلال هذا الأسبوع؟ إذا كان جوابك هو نعم، فنحن سوف نجيبك على كل هذه الأسئلة في هذا المقال، ولكن دعينا نخبركِ أن صغيرك الآن أصبح أكبر بحوالي 10000 مرة عما كان عليه عند وصوله إلى الرحم.


حالة الحامل في الأسبوع السابع من الحمل

وضع الأم في الأسبوع السابع من الحمل
وضع الأم في الأسبوع السابع من الحمل

بحلول الاسبوع السابع من الحمل أي في منتصف الشهر الثاني، ستلاحظين في هذه الفترة أن بطنك بدأت في الظهور قليلاً نتيجة نمو الرحم وازدياد حجمه ليتسع لهذا الجنين الذي قد بدأ في النمو بداخله.

عادة ما يستمر معكِ في هذه المرحلة ظهور بعض اعراض الحمل مثل: التعب، والشعور بالغثيان الصباحي، والذي يمكنك التغلب عليه بتقسيم وجباتك الثلاثة إلى عدد أكبر من ذلك، وعدم تغيير وضع جسمك بشكل سريع كالوقف فجأة فور الاستيقاظ من النوم، ومع ذلك لا داعي للقلق فكل هذه العلامات تخبركِ أنكِ أصبحت أم، وكل هذه الأعراض هي أول خطاب وتواصل حقيقي بينكِ وبين صغيرك.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع الثالث من الحمل


9 أعراض للحمل في الأسبوع السابع

اعراض الأسبوع السابع من الحمل تشبه إلى حد كبير أعراض الأسبوع السادس، وهذه قائمة بأكثر الأعراض ظهوراً في منصف الشهر الثاني من الحمل:

  1. الشعور بالتعب والإجهاد عند القيام بمجهود بسيط.
  2. تقلصات في البطن والتي تسمى تقلصات الحوض.
  3. زيادة الحاجة إلى النوم.
  4. مشاكل البشرة المُختلفة من كلف، وجفاف، بقع داكنة اللون.
  5. سيستمر معك الغثيان والتقيؤ على مدار اليوم عامة وفي ساعات الصباح الباكرة، وهذا طبيعي في هذا الوقت من الحمل، ويجب أن تعرفي أن غثيان الصباح سيبدأ في الاختفاء في الاسبوع الرابع عشر من الحمل.
  6. تغيرات في الثديين نتيجة زيادة بعض الهرمونات الأنثوية في الأسبوع السابع من الحمل، تتمثل في:
    • كبر حجم الثدي.
    • بروز الحلمة، والإحساس ببعض الألم بها عند اللمس.
    • زيادة حجم الهالة المحيطة بالحلمة، ويجب معرفة أن جميع هذه التغيرات التي تطرأ على الثدي هي مهمة؛ لأنها تجهز الثدي لعملية الرضاعة.
  7. كثرة الحاجة إلى التبول تزداد في الأسبوع السابع من الحمل، بسبب وجود هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرِيّة المعروف باسم HCG، وعدم قدرة المثانة على تحمل المزيد نتيجة ضغط الجنين عليها.
  8. الحموضة وعسر الهضم، والذي يمكنكِ التحكم به عن طريق تقليل مسبباته ومن أبزها: الأطعمة الحارة والدهنية.
  9. الشعور بكثرة اللعاب في الفم والذي ينتهي بنهاية حملك، حاليًا يمكن التحكم به عن طريق مضغ العلك الخالي من السكر.
لا داعي من القلق في حال ظهور أي من هذه الأعراض فهي طبيعية جدًا مع الحمل، ولا بأس في حال انزعاجك من أي منها أو تأثير أي منها على حياتك أن تعودي إلى طبيبك المُعالج حتى تجدي حل مناسب لكِ.

فحوصات الأسبوع السابع من الحمل

لا يوجد الكثير من الفحوصات التي يمكن القيام بها في هذا الاسبوع، ولكن يمكن إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية (السونار) لسماع صوت نبضات قلب الطفل، وللاطمئنان على صحته.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع الثاني من الحمل


التغذية المناسبة في الأسبوع السابع من الحمل

التغذية في الأسبوع السابع من الحمل
التغذية في الأسبوع السابع من الحمل

التغذية الصحية مهمة للأم والجنين؛ لأنها تعزز مناعة كل منهما وهي حجر الأساس المتحكمة في وجود طفل سليم ومعافى، وأساس حدوث الزيادة في طول الجنين ووزنه، ويمكن الحصول على هذه الفوائد بالحرص على إضافة بعض الأغذية والمشروبات إلى نظامك الغذائي ومثال عليها:

  • شرب كمية كافية من السوائل وخاصة الماء؛ لأن جسمك وطفلك بحاجة إلى إمدادهم بالسوائل.
  • تناول 6 وجبات صغير صحية جامعة بين الفواكه والخضار والبروتينات.
  • نوعي بين ألوان الفاكهة والخضروات التي تأكلينها، لتحصلي على تشكيلة واسعة من الفيتامينات والمعادن.

“اقرأ أيضاً: الاسبوع الخامس من الحمل


نصائح للسيدة الحامل في شهرها السابع

هناك بعض النصائح التي يمكن أن نوصيكِ بها سيدتي في هذا الاسبوع من الحمل، والتي من شأنها أن تحسن من صحتك العامة مما ينعكس على طفلك، وأهم النصائح التي نوجهها لك في الأسبوع السابع من الحمل:

  • العناية بنظافة الفم والأسنان، لأنه عادة ما تزداد مشاكل اللثة والتهابات الفم في الحمل؛ لذلك يجب عليك الاهتمام بنظافة أسنانك ولثتك قدر الإمكان وسؤال طبيب الأسنان عند الحاجة لذلك.
  • الحصول على قسط من الراحة في منتصف اليوم قدر الإمكان.
  • تقليل كمية القهوة المعتادة؛ لأنها بالتأكيد ستؤثر عليكِ وعلى صغيرك.
  • عدم الإفراط في السهر والقيام بنشاطات ثقيلة، من أكثر النصائح التي يجب العمل بها.
  • تجنبي الجلوس في السونا أو الحمامات الدافئة.
  • يجب الرجوع إلى الطبيب واستشارته قبل استخدام أي دواء، أو أي منتج للبشرة خلال الحمل.
  • يمكن لبشرتك أن تبهت وتجف مع الحمل؛ لذلك احرصي على تقشريها وترطيبها بشكل أسبوعي، ولا تترددي في سؤال الطبيب في حال ظهور أي بثور أو بقع أو كلف.
  • الرياضة من أهم النشاطات التي يجب الحرص عليها أثناء الأسبوع السابع من الحمل، ولكن حتى هذه الرياضة لا بد من سؤال الطبيب عنها، لأن هناك بعض الأشياء التي يجب تجنبها أثناء الحمل:
    • يمكنكِ ممارسة الرياضة التي تتطلب النوم على الظهر خلال الأشهر الثلاثة الأولى.
    • ابتعدي عن الحركات الملتوية، والتي قد تزيد من الضغط على مفاصلك.
    • تفادي التمارين التي تحتاج إلى حبس النفس أثناء ممارستها.
    • كوني حذره أثناء ممارسة تمارين التوازن.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع الأول من الحمل


شكل الجنين في الاسبوع السابع للحمل

شكل الجنين في الاسبوع السابع
شكل الجنين في الاسبوع السابع

ينمو جنينك ويتطور بسرعة خلال أشهر الحمل، وهذا الاسبوع هو الآخر من الأسابيع التي يحدث فيها العديد من التغيرات في الجنين، حيث ينمو الجنين ويزداد طواله وتكون الزيادة في الطول حوالي 10 مم أي 0.3 بوصة، وهو الآن بحجم حبة التوت إذا أردتِ أن تعرفي عن التطورات التي يمر بها صغيرك في الأسبوع السابع من الحمل، فيمكنكِ إلقاء نظرة سريعة عليها:

  • تغييرات في الوجه تشمل: نمو وتطور الأنف والأذنين والعينين.
  • هناك بعض التطورات التي تطرأ على الدماغ أيضًا فهو من أوائل الأعضاء التي تنمو في الجسم، ونتيجة لتطور الدماغ وزيادة نموه لا عجب أن تلاحظي كبر حجم الرأس، حيث ينتج جسم صغيرك خلايا دماغية جديدة بمعدل 100 خلية في الدقيقة.
  • يحدث تطور في الأذن أيضًا، ولكن قد يكون هذا التطور غير ملحوظة؛ لأن التطورات التي تحدث في هذا الاسبوع تكون في الأذن الداخلية (Inner ear).
  • بداية تطور الجهاز العصبي، والذي يتكون من: الدماغ، والخلايا العصبية، والحبل الشوكي الذي يبدأ في صورة ذيل ينمو حتى يختفي تماماً.
  • يتطور في الأسبوع السابع من الحمل كلاُ من: القلب، والرئتين، والأمعاء.
  • تبدأ براعم الأطراف في تكوين الغضاريف، وهي مرحلة مهمة يليها تتطور هذه الغضاريف إلى عظام اليدين والقدمين.
تحدث كل هذه التطورات نتيجة التغيرات التي تطرأ على المشيمة والحبل السري وهو شريان الحياة للطفل، والذي يمده بحاجته من الغذاء والأكسجين، ويساعده في التخلص من الفضلات.

متى يجب على الأم التواصل مع الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي تحدث في الأسبوع السابع من الحمل والتي يجب على الأم فيها التواصل مع الطبيب وأشهرها:

  1. يمكن لبعض أنواع العدوى أن تهدد الحمل، لذلك من المهم أن تخبري طبيبك إذا كنت ِتعتقدين أنكِ مصابة بالعدوى؛ حتى
  2. يتمكن من تقديم الرعاية المناسبة لكِ في أسرع وقت ممكن.
  3. تقلصات البطن والذي يمتد ألمها إلى الكتف أو الرقبة.
  4. الإفرازات المهبلية الغريبة المصاحبة بألم.
  5. نزول دم.

في النهاية الأسبوع السابع من الحمل – Seventh week of pregnancy من الأسابيع الحساسة في الحمل؛ لذلك اهتمي بالعمل بالنصائح المذكورة، والتزمي بنظام غذائك الصحي، وقللي قدر الإمكان من عادتكِ الخاطئة في الطعام والشراب، واستمتعي بتجربة حمل ممتعة وآمنة. ابقي معنا لمعرفة التطورات الجديدة التي ستظهر عليكِ وعلى صغيرك في أسابيع الحمل التالية موعدنا مع الأسبوع الثامن للحمل.