الحمل في سن الثلاثين؛ إليك المعلومات الكاملة عن حملك في عمر 30

27 يناير 2023 - 12:13 م

الحمل في سن الثلاثين، كثيراً ما تتخوف السيدات من الحمل عند الدخول في عمر الثلاثين، لذلك نقدم إليك المعلومات الكاملة عن الحمل في هذا العمر.

الحمل في سن الثلاثين، تحلم كل سيدة أن تصبح أم وتحتضن مولودها لتكون أسرة جميلة، فالأمومة تعد شعور جميل ينتظره الوالدان بفارغ الصبر، وهناك عدة أسباب قد تؤخر عمر الإنجاب مثل الاتفاق بين الزوجين على تأجيل الحمل أو معاناة أحدهما من مشكلة تتعلق بالحمل، لذلك لا داعي للقلق إذا تأخر الحمل في عمر الثلاثين وهنا نقدم إليك المعلومات الكاملة عن حملك في عمر 30، تابعي معنا المقال التالي.


مميزات الحمل في عمر الثلاثين

هناك عدة مميزات تتمتع بها الأم عند الحمل في سن الثلاثين في حال اتباعها نصائح وإرشادات الطبيب المتابع لحالتها، إليك أبرز المميزات الحمل عند الدخول في عمر الثلاثين والتي تكون على النحو الآتي:

مميزات الحمل في عمر الثلاثين
مميزات الحمل في عمر الثلاثين
  1. يحصل الزوجين على فترة رومانسية كافية بالإضافة إلى قدرتهم على خوض المغامرات التي يصعب خوضها مع وجود الطفل.
  2. استقرار الأم عاطفياً ومادياً ووصولها إلى مرحلة النضج التي تجعلها قادرة على تجاوز ضغوطات الحمل والولادة وكذلك قدرتها على التعامل مع المولود الجديد.
  3. تزيد فرصة الأم في الحمل بتوأم دون الحاجة إلى استعمال الدواء وهذا الأمر يتعلق بالهرمونات حيث يرتفع مستوى هرمون الإباضة مع التقدم في السن وهذا الارتفاع يساعد في تلقيح أكثر من بويضة مما يزيد فرصة الحمل بتوأم أو أكثر.

“يمكنك الاطلاع على: الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل


عيوب الحمل في سن الثلاثين

عيوب الحمل في سن الثلاثين
عيوب الحمل في سن الثلاثين

بالرغم من مميزات الحمل في سن الثلاثين إلا أن هناك بعض العيوب التي يجب الاطلاع عليها، وتشمل هذه العيوب ما يلي:

  • تنخفض نسبة الحمل عند الدخول في سن الثلاثين فخلال السنوات الخمسة الأولى تكون نسبة الحمل أقل مما كانت عليه في سن العشرين، وتنخفض نسبة الحمل أكثر إذا تعدت الأم عمر الخمسة والثلاثين.
  • تزداد فرص الإجهاض نتيجة التقدم في العمر فكلما تقدمت الأم في العمر بعد سن الخمسة والثلاثين أصبحت حياة الجنين في خطر.
  • قد تواجه الأم عدة مشاكل في الحمل بعد تجاوز سن الثلاثين مثل الحمل خارج الرحم أو نزول المشيمة أو الولادة المبكرة.
  • يمكن أن تجد الأم صعوبة في الولادة الطبيعية لذلك تضطر في اللجوء إلى الولادة القيصرية.
  • تغير مستوى تدفق الدم في الجسم مما يؤدي إلى حدوث تغير في ضغط الدم وبالتالي يعرض الأم إلى الخطر.
  • الإصابة بسكري الحمل وهو من الأمراض الشائعة في الحمل بعد تجاوز الثلاثين من العمر.
يمكن للأم تفادي عيوب الحمل في سن الثلاثين، في حال استمعت إلى نصائح الطبيب لكي تمر فترة حملها بسلام، وهناك مجموعة كبيرة من النساء استطاعت الحمل والولادة في عمر الثلاثين دون التعرض للخطر.

فحوصات هامة قبل التخطيط للحمل بعد سن الثلاثون

فحوصات هامة عند التخطيط للحمل بعد سن الثلاثين الحمل في سن الثلاثين
فحوصات هامة

هناك مجموعة من الفحوصات المهمة والتي يجب القيام بها قبل التخطيط للحمل، وذلك لضمان سلامة الحمل في سن الثلاثين وتجنب مشاكله ومن هذه الفحوصات هي:

  • إجراء فحص الإيكو لضمان عدم وجود أي مشاكل تخص الحمل وبالتحديد أكياس الحمل أو الرحم أو الأورام الليفية عليها، وكذلك بعد الحمل يجب عمل فحص الإيكو لضمان عدم وجود الحمل خارج الرحم.
  • فحص ضغط الدم والسكر والتأكد من عدم وجود مشاكل وذلك لأن انخفاض نسبة السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى تشوهات الجنين.
  • فحص الدم في الأسبوع الحادي عشر من الحمل أو الأسبوع الثاني عشر من الحمل وذلك للتأكد من عدم وجود تشوه في الجنين.
  • اختبار الحمض النووي (DNA) لضمان عدم وجود تشوهات جينية في الجنين والتي يمكن أن تسبب مرض متلازمة داون.
  • إجراء فحص للفيتامينات ومعرفة مدى مستوى المعادن والفيتامينات في جسم الأم وذلك لأن في عمر الثلاثين تنخفض نسبة الفيتامينات وبالتحديد فيتامين D.

نصائح للحمل في عمر الثلاثون

نصائح للحمل بعد عمر الثلاثون الحمل في سن الثلاثين
نصائح للحمل بعد عمر الثلاثون

هناك مجموعة من النصائح التي يشير إليها الأطباء عند الحمل في سن الثلاثين والتي تجعل منه آمن وسهل بإذن الله، إليك 5 نصائح مهمة لحمل آمن بعد عمر الثلاثين والتي تكون على النحو التالي:

  1. استشارة الطبيب عند التخطيط للحمل في عمر الثلاثين لكي يقوم بعمل فحوصات شاملة للجسم لمعرفة مدى استعداده للحمل كذلك معرفة النصائح التي يعطيها الطبيب بخصوص هذا الموضوع.
  2. تجنب تناول الأدوية أو بعض العلاجات دون وصفة طبية، لأنها قد تؤثر على الحمل والجنين ويجب كذلك استشارة الطبيب في حال الإصابة ببعض الأمراض وأخذ الدواء الذي يصفه الطبيب.
  3. تناول الطعام الصحي فيجب على الأم التي ترغب في الحمل في عمر الثلاثون أن تتبع نظام غذائي يضمن لها المحافظة على صحتها وصحة طفلها.
  4. عدم تناول المنبهات التي تشمل الكافيين وذلك لأنها قد تعرض الحامل إلى المخاطر الكثيرة، ويمكن تناولها ولكن بكمية قليلة.
  5. متابعة الحمل مع الطبيب وبشكل منتظم وعدم إهمال ذلك لكي تطمئن الأم على سير حملها وصحتها وصحة مولودها.

“شاهد كذلك: الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل


الأسئلة الشائعة حول الحمل في سن الثلاثين

كيف تعرف المرأة أن خصوبتها عالية؟

يمكن معرفتها من خلال الألم الذي يحدث في أسفل البطن ويمكن وصفة بأنه ألم قوي وحاد يستمر لعدة دقائق أو ساعات في منتصف الحيض، ويمكن أن يكون سبب في حدوث الإباضة.

في ختام المقالة والتي تدور حول الحمل في سن الثلاثين، لابد من القول أن الحمل لا يتعلق بالعمر فعند اتباع نظام غذائي ومتوازن وتجنب المشروبات الكحولية والغازية، وكذلك ممارسة التمارين الرياضية، والمداومة على تناول حمض الفوليك، واتباع نصائح الطبيب من شأنها أن تساعد على حمل آمن وولادة طفل سليم ومعافى بإذن الله.