زلال البول عند الحامل أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

17 نوفمبر 2022 - 9:00 م

زلال البول عند الحامل تعرف على اسباب زلال البول، أعراض البول الزلالي، حالات يحدث معها زلال البول بشكل طبيعي، وكيفية علاج البروتين في البول عند الحامل.

زلال البول عند الحامل – Protein in Your Urine During Pregnancy من أهم المؤشرات الخطيرة التي يهتم الطبيب بمتابعتها للتأكد من سلامته الأم والجنين. تعرف على أسباب تستدعي القيام باختبار زلال البول، كيف يمكن علاج زلال البول في حال وجودة، وأهمية إجراء فحص الزلال للحامل، وغيرها من المعلومات القيمة التي تحتاجين إلى التعرف عليها.


أهمية اختبار زلال البول عند الحامل

خلال فترة الحمل عادة ما تزورين طبيبك مرة على الأقل كل شهر من أجل المتابعة، وخلال هذه المتابعة قد يوصي الطبيب بإجراء العديد من الاختبارات من أجل التأكد من صحتك أنتِ وطفلك، ومن ضمن هذه الاختبارات اختبار زلال البول عند الحامل، وهو عبارة عن اختبار يتحقق من كمية البروتين في البول بما يعرف باسم proteinuria.

وعادة ما يكون ارتفاعه طبيعياً في الحمل مقارنة بالأوقات الأخرى حيث تتراوح نسبة البروتين في البول في الحمل بين 150 إلى 300 مجم في اليوم، ويعد هذا الاختبار هام لأن زيادة نسبة البروتين في البول أثناء الحمل وخاصة بعد الأسبوع العشرين من الحمل أمر مثير للقلق؛ لأنه قد يكون علامة على تسمم الحمل، وهي حالة خطرة تسبب ارتفاع ضغط الدم والذي عادة ما يصاحبه انفصال المشيمة والولادة المبكرة.

كما أن زلال البول عند الحامل يمكن أن يؤثر على نمو الجنين ويسبب لديه تلف في الأعضاء ومضاعفات خطيرة أخرى، وعادة ما يتعامل الطبيب مع الحالة باحترافية فإذا كنتِ معرضة للخطر منذ بداية الحمل سيقوم طبيبك بالتأكد أن مستويات البروتين في دمك ثابتة ولا تزداد، وفي حال زيادتها سيتأكد أنها ضمن الزيادة المسموحة.

لا يوصى بإجراء فحوصات لمستويات البروتين المرتفعة إذا لم تكون المرأة معرضة لخطر الإصابة باضطرابات معينة مثل ارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري.

7 أعراض تدل على وجود البروتين في البول أثناء الحملسيدة تضع عينة لفحص زلال البول عند الحامل

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الجسم والتي يمكنها أن تنبه الطبيب بإصابتك بتسمم الحمل مثل:

  1. خلل في الرؤية.
  2. صداع شديد.
  3. زيادة سريعة في الوزن.
  4. الشعور بألم في البطن.
  5. زيادة ضغط الدم
  6. مشاكل في الجهاز التنفسي تظهر في صورة ضيق في التنفس.
  7. انتفاخ وتورم القدمين واليدين.
في حال وجود أي من هذه الأعراض لا بد من الذهاب إلى الطبيب على الفور للقيام باللازم.

أسباب ظهور زلال البول عند الحامل

هناك العديد من الأسباب حول ظهور البروتين في البول لدى الحامل، وتختلف هذه الأسباب عادةً اعتماداً على الوقت الذي تعانين فيه من ارتفاع البروتين ويمكن تقسيمها كالتالي:

  • ارتفاع البروتين في البول في بداية الحمل

المقصود به ارتفاع البروتين في البول خلال الحمل في أول 20 يوم منه، والذي عادة ما يحدث بسبب أن السيدة تتعرض لبعض المشاكل الصحية والتي تؤدي إلى ارتفاع البروتين بطريقة طبيعية مثل:

  1. مرض السكري.
  2. الذئبة.
  3. أمراض في الكليتين.
  4. اضطرابات ضغط الدم.
  5. عدوى المسالك البولية.
  6. الجفاف.
جميع هذه الحالات المرضية بمجرد معالجتها بطريقة صحيحة، تعود نسبة البروتين في الدم إلى وضعها الطبيعي وجميع هذه الحالات لا تستدعي القلق.
  • زلال البول للحامل بعد مرور الأسبوع ال 20 من الحمل

أي في منتصف فترة الحمل في حال ملاحظة ارتفاع البروتين في البول مع ارتفاع قرأة ضغط الدم فوق 140/90، قد تكون هذه علامة على تسمم الحمل وقد يكون مجرد ارتفاع عادي لا يجب القلق منه؛ لذلك لا بد من إجراء بعض الاختبارات لتشخيص الحالة بطريقة صحيحة، لأنه عادة ما يقلق الطبيب من تسمم الحمل لأن مضاعفاته وخيمة على الأم والطفل، لذلك كلما كان تشخيصه مبكراً كلما استطاع الطبيب السيطرة عليه.

“اقرأ أيضاً: تضييق المهبل بعد الولادة


كيف يتم الكشف عن زلال البول عند الحاملكيفية فحص زلال البول عند الحامل باستخدام شرائط الفحص والعينة

يطلب الطبيب من المريضة تقديم عينة بول إلى المختبر، ويقوم المختبر باستخدام شرائط اختبار مخصصة يمكنها فحص البول و اكتشاف مؤشرات وجود البروتين في البول، وإذا كان الطبيب قلقاً أو لديه شكوك حول إصابة السيدة بتسمم الحمل فإنه في هذه الحالة يوصي بتجميع عينة بول خلال 24 ساعة كاملة بجانب إجراء بعض الاختبارات الأخرى.

“اقرأ أيضاً: الإمساك عند الرضع


النتائج المتوقعة من اختبار زلال البول عند الحامل

يمكن تفسير نتيجة اختبار زلال البول كالتالي:

  • إذا كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم ولكن مستويات البروتين لديك جيدة، فهذا يدل على أنك مصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
  • أما إذا كان ضغط الدم لديكِ مرتفع ويصاحبه مستويات عالية من البروتين، فمن المحتمل أن تكون هذه علامة على تسمم الحمل.

وفي حال تم التأكد من إصابتك بتسمم الحمل مبكراً قد يوصي الطبيب بأخذ دواء ودخول المستشفى ولراحة التامة حتى يسمح لكِ بالولادة المبكرة في نهاية الشهر الثامن من الحمل أي في الثلث الثالث؛ لتقليل المضاعفات التي يمكن أن تتعرضين لها مثل متلازمة هيلب التي تسبب لك نزيفاً حاداً، والتي تؤدي إلى تكون جلطات دموية وتسبب تجمع السوائل في الرئتين، وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بفشل كلوي أو كبدي.

“اقرأ أيضاً: الحمل العنقودي


اختبارات أخرى للتأكد من تشخيص تسمم الحمل

في حال كانت نتيجة اختبار زلال البول عند الحامل يتعدى 300 مجم، عادة ما يقوم الطبيب بإجراء اختبارات إضافية إذا كان عمر الحمل أكثر من 20 أسبوع فهذا يشجع الطبيب على طلب المزيد من الفحوصات للجزم حول إصابتها بتسمم الحمل من عدمه مثل:

  • اختبار دم لتقييم الصفائح الدموية.
  • تحليل وظائف كلى.
  • اختبارات وظائف الكبد.
  • جمع البول لمدة 24 ساعة من أهم الاختبارات التي تؤكد زلال البول عند الحامل.

علاج زلال البول عند الحاملطبيبة تصف بلمريضة كيفية علاج زلال البول عند الحامل

نظراً لأن زلال البول عند الحامل لا يعد مرضاً، يمكن القول أن علاج زلال البول أثناء الحمل يعتمد على سبب وجودة وحالة المريضة وفي أي فترة من الحمل هي فمثلاً:

  • إذا حدث المرض في بداية الحمل وكان السبب وراء زلال البول هو وجود عدوى مسالك بولية، ففي هذه الحالة يمكن أن يوصي لها الطبيب باستخدام بعض العلاجات البسيطة.
  • أما في حال كان الجفاف هو المسبب لظهور البروتين في البول، ففي هذه الحالة يجب تشجيع المريض على شرب الكثير من الماء بجانب استخدام الأدوية التي يوصي بها الطبيب.
  • إذا كان سبب وجود البروتين في البول هو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو أمراض الكلى، ففي هذه الحالة سيحتاج الطبيب إلى الحصول على تاريخ شامل للمرض واستخدام بعض العلاجات.
  • أما إذا كان السبب ظهور زلال الحمل عند المرأة الحامل هو إصابتها بتسمم الحمل، ففي هذه الحالة يعتمد التصرف على في أي أسبوع هي فإذا كانت في الأسابيع السابقة للأسبوع 37 فهي تحتاج إلى الراحة، في الفراش واستخدام بعض العلاجات، والمراقبة عن قرب، أما إذا كانت قد تعدت الأسبوع ال37 ففي هذه الحالة يوصي الطبيب بالولادة المبكرة للجنين حفظاً على حياتها وحياة الجنين.

كيفية منع زلال البول عند الحامل

لا يمكن منع ظهور البروتين في البول أثناء الحمل؛ لأن غالباً ما يكون سبب وجوده هو اضطراب وراثي أو وجود أسباب مناعية معقدة مثل الإصابة بتسمم الحمل، أو مرض السكري، أو الذئبة (Lupus)، أو ارتفاع ضغط الدم.
وفي حال أردت الأم تقليل خطر الإصابة بتسمم الحمل يمكنها ذلك عن طريق التحكم في نسبة السكر وضغط الدم بممارسة الرياضة بانتظام، وتقليل إضافة الملح إلى الطعام والحد من الكافيين، والتأكد من الحصول على قسط كافٍ من النوم.


في النهاية زلال البول عند الحامل من ضمن الأشياء التي تحتاج النساء إلى متابعتها أثناء الحمل؛ لأنها قد تكون علامة منبه لخطر قادم وقد لا تعني شيء هاماً، وفي كل الأحوال يجب متابعتها جيداً مع الطبيب لمعرفة سبب وجودها وما إذا كانت تستدعي التدخل السريع أو لا.