تضييق المهبل بعد الولادة أسبابه وأهم الطرق المعروفة لعلاجه

10 نوفمبر 2022 - 9:00 م

تضييق المهبل بعد الولادة هو اجراء تقوم به بعض السيدات بعد الولادة. تعرفي على تفاصيل هذا الموضوع، العلاقة بينه وبين الولادة القيصرية، أبرز التمارين الفعالة.

تضييق المهبل بعد الولادة – (Narrowing of the vagina after childbirth) لماذا تفكر بعض النساء في تجربة هذا الأمر؟ ولماذا يمكن أن تحتاج السيدة إليه؟ وما هي أهم طرق العلاج التي يمكن أن تلجأ إليها الأم في هذه الحالة؟ سنتعرف على إجابات هذه الأسئلة وأكثر في هذا المقال.


ارتخاء المهبل بعد الولادة

تحتوي جدران المهبل على عضلة مرنة خلقها الله قادرة على الانقباض والتمدد بشكل متكرر دون أن تفقد مرونتها، وانقباض هذه العضلة يؤدي إلى إغلاق المهبل بإحكام، وبمجرد الحمل ترتفع نسبة بعض الهرمونات في الجسم هذه الهرمونات التي تسبب ارتخاء العضلات عامة ومنها عضلة المهبل، وعلى الرغم من ذلك فإن هناك حدود لمرونة هذه العضلات والأنسجة المحيطة بها وزيادة الضغط عليها يمكن أن ينتهي بارتخاء عضلة المهبل بصورة دائمة.

“اقرأ أيضاً: اليرقان عند حديثي الولادة


لماذا تحتاج بعض السيدات إلى تضييق المهبل بعد الولادة؟سيدة تحتاج إلى تضييق المهبل بعد الولادة تجلس على طرف السرير وترتدي البيجاما

تحتاج بعض السيدات لتجربة طرق عديدة لتضييق المهبل وخاصة بعد الولاده المهبلية؛ لأنه بتكرر الحمل والولادة يحدث ما يسمى باسم تراخي المهبل وهي مشكلة صحية جنسية لا توجد لها مقاييس خاصة فهي تختلف من شخص لآخر، وتعد مشكلة جنسية لأنه يقل معها الإحساس المهبلي في الجماع مما يؤثر على كلا الزوجين، فتقل الثقة بالنفس.

“اقرأ أيضاً: الاجهاض الطبيعي؛ إليك أسبابه وأعراضه


6 أسباب تؤدي إلى توسع المهبل بعد الولادة

مع الولادات المتكررة وبحدوث المخاض لا يعود المهبل إلى وضعه الطبيعي، وهناك الكثير من الأسباب التي تجعل معظم السيدات يفكرن في تضييق المهبل بعد الولادة وأشهرها:

  1. الحمل المهبلي المتعدد، والذي يزيد من فرصة إجهاد المهبل وتحقيق شفاء غير كامل للمهبل بعد الحمل.
  2. ولادة أطفال بوزن كبير.
  3. وجود تشوهات في النسيج الضام.
  4. تقدم العمر؛ بسبب حدوث ضعف وضمور تدريجي في عضلات وأنسجة المهبل مع مرور الوقت.
  5. ارتفاع عدد الولادات.
  6. وجود جروح في العجان.
لذلك فإن الأم الشابة التي تعاني من ولادة مهبلية غير معقدة عادة ما تستعيد شكل المهبل الطبيعي بعد الولادة ب 6 أشهر.
“اقرأ أيضاً: مستلزمات حديثي الولادة

الولادة الطبيعية والقيصرية وعلاقتها بتضييق المهبل بعد الولادة

يمكن أن تحتاج السيدات اللاتي خضعن للولادة الطبيعيه والقيصرية إلى استخدام وتجربة بعض طرق تضيق المهبل، ومن المفهوم لماذا تحتاج السيدة التي خضعت للولادة الطبيعية لذلك، أما بالنسبة للسيدة التي خضعت للولادة القيصرية فقد تحتاج هي الأخرى للتفكير في تضييق المهبل بعد الولادة للأسباب التالية:

  • نظراً لزيادة ضغط الرحم الذي يحمل الصغير على المهبل.
  • لأن الأم أثناء الحمل تعمل الهرمونات الموجودة بها على زيادة المرونة، ولكن بعد الحمل تقل هذه الهرمونات فتقل معها المرونة.
  • تدلي الأربطة والعضلات يسبب تدلي المهبل والرحم.

“اقرأ أيضاً: العقم عند النساء


طرق تضييق المهبل بعد الولادةسيدة تقوم بتمارين كيجل لتضييق المهبل بعد الولادة

هناك العديد من الخيارات التي يمكن للمرأة أن تفكر بتجربتها بعد التحدث مع طبيبها وبعد التأكد من أنها بحاجة إلى مثل هذا الإجراء، وذلك لأنه من الطبيعي أن يرتخي المهبل بعد الولادة لمدة تصل إلى 6 أشهر، لذلك في حال كان الأمر مزعجاً للسيدة يمكنها الانتظار حتى مرور هذا الوقت قبل الذهاب إلى الطبيب والتفكير في العلاج. وطرق العلاج عديد منها:

التمارين الرياضية لتضييق المهبل بعد الولادة الطبيعية

حيث أن ممارسة تمارين رياضية على قاع الحوض يمكنها أن تساعد في علاج ارتخاء المهبل، وهذا العلاج غير الجراحي موصى به بشدة في علاج مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية في منطقة الحوض مثل سلس البول لذلك من المتوقع أن يعطي النتائج المرجوة منه مع التراخي المهبلي.

مثال على تمارين الحوض التي يمكن تجربتها تمارين كيجل، ويجب معرفة أن هذه التمارين لا تهدف إلى شد عضلات المهبل بشكل مباشر، بل تستخدم للمساعدة في تقوية وشد عضلات قاع الحوض التي تحيط بالمهبل، مما يؤدي إلى الشعور بضيق في المهبل بسبب تقلص عضلات قاع الحوض، ويمكن إجراء تمارين كيجل باتباع الخطوات التالية:

  1. تحديد العضلة التي يلزم تقويتها، ويمكن الاستعانة بطبيب العلاج الطبيعي للمساعدة في ذلك.
  2. تستلقي المرأة على ظهرها بحيث تكون قدمها مرفوعة عن الأرض من منطقة الركبة.
  3. تشد العضلات المراد تقويتها لمدة 10 ثواني ثم تسترخي بعدها لمدة.
  4. لا بد من تكرار هذه العملية على ثلاث مجموعات كل مجموعة عبارة عن 10 ثواني من الشد.

الخيارات الجراحية لتضييق المهبل

هناك بعض الخيارات الجراحية التي قد تحتاج بعض السيدات إلى التفكير فيها، ولكن لا يجب التفكير فيها إلا في حال عدم استجابة السيدة للعلاج الطبيعي للحوض، وهذه الخيارات تتضمن:

  • استخدام الجراحة الترميمية؛ لتقصير وتغيير شكل العضلات والأنسجة حول المهبل.
  • يمكن أيضاً تجربة عمليات زراعة الدهون بغرض تجميل وزيادة امتلاء أنسجة المهبل.

يمكن أن تكون هذه الأساليب الجراحية فعالة للغاية في زيادة تضييق المهبل بعد الولادة لدى المرضى، ومع ذلك فإن لهذه الجراحة مخاطر مرتبطة بها تتمثل في احتمال تلف الأعصاب في هذه المنطقة مما يسبب فقدان حساسية المهبل.

“اقرأ أيضاً: فقر الدم للحامل


علاجات لا يجب تجربتها في هذه الحالة

هناك بعض المنتجات التي تزعم أنها فعالة بصورة أو أخرى في تضييق المهبل بعد الولادة، وهذا الادعاء غير صحيح ويجب الابتعاد عن تجربتها وهي:

  • الكريمات والمراهم التجميلية

لا يجب تصديق أي منتجات تزعم أنها تستطيع تجميل المهبل بعد الولاده وذلك لأنه؛ لم يثبت أي منها بعد مصداقيته في صورة بيانات إكلينيكية فعلية تدعم مزاعمه بتحسين المهبل، كما أن هذه المنتجات قد تسبب الحساسية والعدوى للأم لذلك يمنع استخدام أي منها.

  • العلاج الحراري بالترددات الإشعاعية

هناك مزاعم أخرى موجه نحو تضييق المهبل باستخدام العلاج الحراري بالترددات الإشعاعية، وهذا النوع من العلاج يعتمد في الأساس على استخدام جهاز يستطيع تدفئة الأنسجة المهبلية دون حرق سطح الجلد. الفكرة وراء هذا المنتج هي أن التسخين الموضعي للأنسجة سيحفز إنتاج الكولاجين في أنسجة المهبل، وبالتالي إعادة شد الأنسجة عند فتحة المهبل وتضييق الهبل، وهذه الطريقة أيضاً لم تثبت فاعليتها بالدراسات السريرية.


تمارين أخرى لتضييق المهبل بعد الولادةسيدة تمارس اليوجا لتضييق المهبل بعد الولادة

هناك بعض التمارين الأخرى التي يمكن أن تعطي نتائج جيدة في تضييق المهبل بعد الولادة مثل:

  • تمرين القرفصاء

من المعروف أن بعض التمارين تقوي عضلات قاع الحوض وبالتالي تعمل على منع اتساع المهبل، مثال عليها القرفصاء حيث لوحظ أن القرفصاء الضيقة والسطحية من أفضل التمارين التي يمكن استخدامها لتقوية قاع الحوض.

  • اليوغا

تعتبر اليوغا (Yoga) من أهم التمارين التي يمكن أن تساهم في تضييق المهبل بعد الولادة، حيث تستهدف بعض أوضاع اليوجا قاع الحوض، بما في ذلك وضعية الطفل السعيد، وضعية المحارب الثاني، ووضعية الجراد، ووضعية الشجرة، ووضعية الكرسي، ويمكن معرفة كيف يمكن القيام بهذا الوضعيات من خلال سؤال الطبيب المختص أو الاستعانة بالإنترنت.


الأسئلة الشائعة حول تمارين كيجل

كم عدد المرات التي يجب عمل التمارين بها؟

تختلف عدد المرات التي تحتاجها الأم بناءً على طبيعة التراخي المهبلي الحاصل لديها، وقدرتها على عمل التمارين بشكل صحيح، ودرجة التراخي عندها، وغيرها من العوامل الأخرى التي تؤثر على مدة ممارسة هذه التمارين.

ما هي أهم النصائح الواجب العمل بها أثناء ممارسة التمارين؟

هناك بعض النصائح التي يجب على الأم الالتزام بها مع التمارين مثل:
  • لا بد من الأخذ بتعليمات الطبيب أثناء عمل هذا التمرين والتي قد تختلف من سيدة لأخرى.
  • ينصح بالتركيز أثناء أداء التمرين لتحقيق النتيجة المطلوبة.
  • تجنب شد عضلات البطن أو الفخذين، أو الأرداف خلال ممارسة التمرين.
  • ينصح بتكرار هذه التمارين أكثر من مرة في اليوم.
  • لا يجب عمل هذا التمرين أثناء التبول؛ لأنه يعتقد أنه يسبب عدوى جرثومية.
  • لا بد من سؤال طبيب العلاج الطبيعي في حال الحاجة إلى أي استفسار.

في النهاية عملية تضييق المهبل بعد الولادة، من أكثر الأشياء التي يمكن أن تشغل بال بعض الأمهات خاصة اللاتي قمن بالولادة المهبلية أكثر من مرة؛ يمكن القيام بتضييق المهبل عن طريق ممارسة الرياضة أو التفكير في الجراحة ولا يجب تجربة بعض طرق العلاج الأخرى غير المعتمدة مثل استخدام الكريمات والمراهم.