حقنة الرئة للحامل أهم فوائدها وأضرارها ومتى يجب أخذها

15 نوفمبر 2022 - 9:00 م

حقنة الرئة للحامل المعرضة للولادة المبكرة. تعرف على أضرار ابره الرئة، كيف يتم حقنها، مميزات وفوائد حقنة الرئة للمرأة الحامل، الجرعات المناسبة منها.

حقنة الرئة للحامل – Steroid injections for premature babies من أكثر الأشياء التي يوصي بها أطباء النساء مع حالات الولادة المبكرة. في هذا المقال سنوضح ما هو المكون الرئيسي لهذه الحقنة، وكيفية عملها، وأهم فوائدها وأضرارها، والوقت المناسب لأخذها، وسنستعرض بعض المعلومات الهامة التي تحتاج السيدة إلى معرفتها عنها.


ما هي حقنة الرئة للحامل؟

هي حقن من الكورتيكوستيرويدات تعطى للحامل أثناء الحمل؛ خوفاً من حدوث أي مشاكل ودخولها إلى الولادة المبكرة. فالأطفال المولودين قبل أوانهم أي قبل الأسبوع 37 من الحمل يواجهون خطر الإصابة بمشاكل في التنفس وأمراض الرئة، نظراً لعدم اكتمال نمو الرئة لديهم لذلك تعمل هذه الإبرة على تحسين فرصة بقائهم على قيد الحياة وتحسين الصحة العامة للجنين.


أهمية حقنة الرئة للحاملطبيبة تشرح لسيدة حامل أهمية حقنة الرئة للحامل

هي حقنه عبارة عن بيتاميثازون أو ديكساميثازون وهما المنشطات الأكثر استخداماً في حالات الولادة المبكرة، وعادة ما يوصى بها للمرأة الحامل بين الأسبوع 24 إلى الأسبوع 34 من الحمل، وفي بعض الحالات قد تؤخذ بين الأسبوع 23 إلى 24 من الحمل.

تظهر أهمية ابرة الرئة في حال حدوث الولادة المبكرة حيث تستخدم في مساعدة الأطفال على التنفس، وتقليل صعوبات ومشاكل التنفس التي قد يعاني منها الأطفال المبتسرين، الذين استطاعوا البقاء على قيد الحياة؛ لأنها تساعد على نضوج الرئتين كما أنها تقلل خطر تعرضهم لإعاقات طويلة الأمد مثل: الصرع، والشلل الدماغي، وتأخر النمو بسبب نقص وصول الأكسجين إلى الدماغ والأعضاء الهامة والكبيرة في الجسم.

على الرغم من مميزاتها العديدة إلا أنه لا يجب تعدي الجرعة التي يوصي بها الطبيب؛ وذلك لأن هذه الأدوية يمكن أن تؤثر سلباً على نمو الطفل وتزيد من خطر إصابته بالعدوى، ويجب تذكر أن أدوية الكورتيكوستيرويد هي أدوية مضادة للالتهابات، تعمل على تثبيط إنتاج الكورتيزول من الغدة الكظرية.

“اقرأ أيضاً: الحمل العنقودي


الجرعة المناسبة من حقنة الرئة للحامل

الكورتيكوستيرويدات أو كما تعرف باسم الستيرويد، هو دواء يحقن في جسم المرأة الحامل وينتقل إلى جسم الطفل ليصل إلى رئتيه عبر مجرى الدم، عادة ما يوصي الطبيب بدورة واحدة من علاج الستيرويد قبل الولادة، وتكون جرعة البيتاميثازون هي 12 مجم مرتين في العضل بفاصل زمني 24 ساعة.

أما جرعة الديكساميثازون هي 6 مجم تقسم على 4 مرات تعطى في العضل بفارق زمني بينها يصل إلى 12 ساعة. يحقن هذا الدواء في إحدى عضلات الجسم الكبيرة أي في الذراعين أو الفخذين، ويمكن ملاحظة بدء مفعولها خلال يومين إلى سبعة أيام من أخذ الجرعة.

“اقرأ أيضاً: حليب البقر للرضع


طريقة عمل إبرة الرئة مع الجنين

تعمل حقنة الرئة للحامل على تحفيز تخليق الفاعل بالسطح الرئوي وهي مادة كيميائية تعمل على تليين الرئتين، مما يقلل التوتر السطحي داخل الرئتين وتجعل التنفس أسهل عن طريق أنها تسمح للأكياس الهوائية بالانزلاق ضد بعضها البعض مما يمنع التصاقها وبالتالي يستطيع الرضيع التنفس.

عادة ما ينتج الأطفال الذي يولدون في موعدهم ما يكفي من الفاعل بالسطح للتنفس دون مساعدة، على عكس الأطفال المبتسرين الذين لا يستطيعون فعل ذلك، وهنا يأتي دور حقنة الرئة حيث يساعد البيتاميثازون قبل الولادة في تخفيف هذه المشكلة، وتقليل خطر حدوث مشاكل تنفسية يمكن أن تؤدي إلى وفاة الطفل.

“اقرأ أيضاً: الارتجاع الصامت عند الرضع


3 حالات تحتاج إلى أخذ حقنة الرئة للحاملطبيبة تعطي مريضة حقنة الرئة للحامل

عادة ما يوصي الطبيب بهذه الحقنة مع بعض السيدات الحوامل كإجراء احترازي ضد أي مخاطر قد تتعرض لها الحامل أثناء فترة الحمل، وهناك حالات لا بد لها أن تأخذ هذه الحقنة وهم:

  1. السيدات المعرضات لخطر الولادة المبكرة.
  2. الأمهات اللاتي يعانين من تمزق في الأغشية.
  3. حالات الحمل بتوأم.

“اقرأ أيضاً: اليرقان عند حديثي الولادة


فوائد حقنة الرئة للحامل

تعمل هذه الحقنة على تحضير رئتي الطفل بشكل عام ليكون مستعد للعالم الخارجي، كما أن هناك العديد من المميزات لهذه الحقنة التي يوصي بها الأطباء الكثير من السيدات الحوامل وأشهر هذه المميزات:

  • تقليل نسبة الوفيات بين الأطفال المولودين قبل موعدهم.
  • الحد من مشاكل التنفس الخطيرة التي يعاني منها الأطفال، خصوصاً في بداية حياتهم.
  • تقلل من خطر الإصابة بخلل التنسج القصبي الرئوي، وهي حالة يمكن أن تؤدي إلى أمراض الرئه المزمنة عند الأطفال.
  • تقلل من مخاطر تأخر النمو.
  • تفادي مشاكل النزيف داخل الدماغ.
  • يقل خطر الإصابة بالتهاب الأمعاء والقولون الناخر (NEC).
بشكل عام تقلل حقنة البيتاميثازون قبل الولادة من فرصة وفاة الطفل بنسبة تصل إلى 40 بالمائة.

“اقرأ أيضاً: الاجهاض الطبيعي


أضرار حقنة الرئة للحامل

لم تثبت الدراسات ظهور أي آثار جانبية سلبية على الأم أو الجنين حديث الولادة بسبب استخدامه الستيرويدات، كما لم تجد الدراسات أي اختلاف بين الأطفال الذي حصول على جرعة منه من أمهاتهم والذين لم يفعلوا، حيث لم تظهر عليهم أي اختلافات في النمو والتطور، أما أضرار حقنة الرئة النادرة الحدوث والتي يمكن أن تظهر فقط في حال الإفراط في الجرعة وتعدي الجرعة التي وصفها الطبيب هي:

  • يرتفع خطر الإصابة بالعدوى مع النساء الحوامل.
  • تسبب ابره الرئه للحامل ارتفاع نسبة السكر في الدم؛ لذلك عادة ما ينصح مرضى السكري بمتابعة السكر قبل وبعد الجرعة، وأخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي مضاعفات السكري.
  • يميل الجنين إلى أن يكون أقل نشاطاً مما يجعله عرضة لخطر أن يصاب باضطراب فرط النشاط بعد الولادة.
  • يكتسب الطفل الوزن ببطء بعد أخذ أمه حقنة الرئة للحامل.
  • يمكن أن تعاني الأم من التهاب بطانة الرحم (Endometritis).
  • زيادة عدد خلايا الدم البيضاء عند الأم.

موانع استخدام حقنة الرئة للحاملطبية تشرج لأم حامل موانع استخدام حقنة الرئة للحامل

هناك بعض الحالات التي قد لا يفضل الدكتور معها إعطاء حقنة الرئة للحامل خوفاً من ضررها على الأم، فمثلاً مرضى السكري الذين يواجهون مشكلة في ضبطته قد لا يوصي الطبيب لهم بهذه الإبرة؛ لأن هذه الحقنة تسبب ارتفاع السكري، وفي حال أوصى لهم باستخدامه من أجل الحفاظ على الصغير فعادة ما يقوم الطبيب بمتابعة الحالة عن قرب، كذلك الحال بالنسبة للسيدات الآتي يعانين من التهاب في الأحشاء فهمن أيضا من الأشخاص الغير مناسب لهم استخدام هذا الدواء.


الأسئلة الشائعة حول حقنة الرئة للحامل

كم يبلغ سعر حقنة الرئة للحامل؟

يختلف سعر حقنة الرئة التي تستخدمها الحامل من بلد إلى آخر، وعلى عكس ما يظنه الكثير فإن سعرها لا يعد مرتفعاً فمثلاً سعر حقنة البيتاميثازون في مصر يختلف باختلاف الشركة المنتجة له ومع هذا فسعره لا يتعدى 25 جنية مصري، حيث يبدأ سعر العلبة التي تحتوي على 3 أمبولات من 15 جنيه وحتى 25 جنية مصري، بينما يبلغ سعرها في السعودية 25.4 ريال سعودي.

هل يمكن أن تؤثر حقنة الرئة على حركة الجنين؟

نعم أظهرت الدراسات انخفاضاً ملحوظاً في حركة الجنين بعد تلقي الحقنة، ولا داعي للقلق من هذا الانخفاض حيث إنه لا يستمر لأكثر من يومين.

في النهاية تعتبر حقنة الرئة للحامل من أهم الأشياء التي يجب على الأمهات تذكرها خلال فترة الحمل وخاصة في الشهور ما بين 24 إلى 34؛ لأنها تساعد في الحفاظ على حياة الطفل المولود قبل موعده، عن طريق أنها تهيئ رئته للتنفس واستقبال الهواء فور خروجه من بطن أمه.