الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، أهم أعراضه ونصائح هامة

19 نوفمبر 2022 - 9:00 م

الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، تعرفي على أهم الأعراض التي تظهر على الحامل في هذا الاسبوع، وأيضًا تطور الجنين خلاله، وغيرها الكثير من المعلومات.

الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل باقي على وصول طفلك 7 أسابيع فقط. هل أنتِ مستعدة لهذا اللقاء الشيق؟ هل دائماً ما تحلمين بهذه اللحظة المميزة؟ إذا كان جوابك نعم، فنحن أيضاً يهُمنا بلوغك هذه المرحلة الشيقة؛ لذلك اتركي لنا إمدادك بالمعلومات اللازمة خلال مرحلة الحمل هذه، وتحديداً في الأسابيع المتبقية في حملك. في هذا المقال تعرفي على حالتك خلال الأسبوع الثاني والثلاثين للحمل، أهم الأعراض التي تميزه، التطورات التي تطرأ على الجنين، وفحوصات خاصة بالأسبوع الثاني والثلاثين للحمل.


حالة الأم في الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

الأم في الاسبوع الثاني والثلاثين للحمل
الأم في الاسبوع الثاني والثلاثين للحمل

يزداد حجم البطن كثيراً نظراً لتمدد الرحم في هذا الأسبوع من الحمل وعلى مدار الأسابيع القادمة، لأن التطور الأساسي الذي يمر به الصغير في هذه الفترة هي زيادة وزنه استعداد لخروجه، فإذا أردتي قياس بطنك خلال الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، فسوف تلاحظين أن طولها يتراوح بين 30 سم إلى 34 سم تقريباً عند قياسها من أعلى الرحم وصولاً إلى عظم الحوض.

هذه القياسات تختلف تماماً إذا كنتِ حامل في توأم حيث أنه من المتوقع أن تزيد هذه الأرقام نظراً لزيادة حجم البطن خلال الأسابيع القادمة، وابتداءً من الأسبوع الثاني والثلاثين وحتى الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل يكون أمام الصغير متسع من الوقت للالتفاف، وأخذ وضعية الولادة بحيث يكون جاهز للولادة عندما تكون رأسه لأسفل في الحوض وقدمية لأعلى، وهذا الوضع هو وضع مريح ومناسب للصغير.

“اقرأ أيضاً: الاسبوع الثامن والثلاثين من الحمل


 9 اعراض تميز الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

يتميز الثلث الأخير من الحمل بظهور بعض الاعراض الجديدة، بجانب عودة ظهور بعض الأعراض الاخرى التي ودعناها في الأشهر الأولى من الحمل، تتضمن الأعراض التي تميز الاسبوع الثاني والثلاثون من الحمل ما يلي:

  1. مشاكل المعدة من حموضة، وإمساك، وانتفاخ.
  2. صعوبة في التنفس.
  3. تزداد حدة تقلصات براكستون هيكس، ولكنها تختفي مع الحركة، ويقال أنها الطريقة التي يستعد بها الجسم قبل الولادة.
  4. قتامة لون حلمات الثدي وهي من أهم التغيرات التي تطرأ على الثدي في هذه المرحلة.
  5. يبدأ حجم الثدي في الزيادة، ويمكن أن يصاحبه تسريب نقط من الحليب.
  6. زيادة الإفرازات المهبلية وهي طبيعية في هذه الفترة؛ بسبب أنها تحمي الجسم من الإصابة بالعدوى.
  7. يميز الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل ظهور ألم في الساقين.
  8. الشعور بالدوخة والإغماء في بعض الأحيان.
  9. حكة في الجلد وتكون نتيجة جفاف الجلد، وخاصة البطن بسب تمددها.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع السابع من الحمل


فحوصات الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

فحوصات الاسبوع الثاني والثلاثين
فحوصات الاسبوع الثاني والثلاثين

عادة ما يتغير جدول متابعتك مع الطبيب بحلول الأسبوع الثلاثين من الحمل حيث يوصي الطبيب بقرب موعد الزيارة لتكون كل أسبوعين، وقد يجعلها أسبوعية. يجري الطبيب خلال الزيارة الفحص بالموجات فوق الصوتية (السونار)، كما يقوم بقياس ضغط الدم، ومتابعة وزنك، وقد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات في حالات معينة مثل: تصوير ثلاثي أو رباعي الأبعاد بالموجات فوق الصوتية في حال كنتِ حامل في توائم، أو في حال تعرضك لأي من مخاطر الحمل.

تحذر إدارة الغذاء والدواء (FDA) من استخدام الموجات فوق الصوتية بدون إذن من الطبيب وبدون الحاجة الماسة إليها؛ لأن هذه الجهاز يمكن أن يعرض الطفل لمزيد من الحرارة، ولفترة طويلة بالمقارنة بالاجزة الموجات فوق الصوتية الموجودة في عيادة أطباء النسا مما يؤثر على الجنين.

التغذية خلال الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

لا يختلف النظام الغذائي كثيراً على مدار مراحل الحمل المختلفة، فتناول الخضراوات، والفاكهة، واللحوم الحمراء والبيضاء، والبقوليات، وشرب الماء، والحليب هو أساس النظام الغذائي الصحي، والذي يمكن للأم الاستفادة منه بتقسيم هذه الأغذية على مدار اليوم لتقليل الشعور بالحموضة.

كما يمكن إضافة بعض الألياف إلى الوجبات خلال الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل؛ للتغلب على الإمساك وتحسين عملية الهضم، وعلى الرغم من أن في هذه الشهور الأخيرة غالباً ما تشعرين بالنفور من الطعام، إلا أنه في حال أحسستِ أنه بستطاعتك تناول الطعام فلا تترددي في تناول هذه الاطعمة المفيدة لكِ ولجنينك.

“اقرأ أيضاً: تفاصيل الأسبوع السادس للحمل


أهم النصائح لتخطي الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

إليك قائمة بأهم النصائح التي يجب أن تساعدكِ على الوصول إلى موعد الولادة و تخطي هذا الأسبوع بسلام:

  • قسمي وجباتك إلى 5 أو 6 وجبات خلال اليوم؛ لتتفادي إحساس الحموضة المزعج.
  • يمكنكِ المشي قليلاً أو ممارسة بعض الرياضة؛ للتغلب على انقابضات براكستون هيكس.
  • الجلوس أو الوقوف باستقامة يحسن من عملية التنفس العميق، ويمكن جسمك من الحصول على حاجته من الهواء.
  • استخدمي كريمات الترطيب التي أوصى بها الطبيب؛ للتغلب على الجفاف وخاصة في منطقة البطن وفي حال عدم الشعور بتحسن معها ابحثي فوراً على بديل مناسب.
  • استخدام الحمامات الدافئة والعلاجات الموضعية التي يوصي بها طبيبك للتغلب على البواسير.
  • عادة ما تبدأ علامات التمدد في الظهور خلال الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، ويمكن معالجتها فوراً باستخدام العديد من المنتجات التي تقلل حدتها، ويجب معرفة أن هذه العلامات تتلاشى من تلقاء نفسه بمجرد الولادة.
  • مارسي تمارين الحوض؛ للتخلص من آلام الظهر، وتقوية عضلات البطن، وتسهيل عملية الولادة.
  • يجب متابعة حركة الجنين خاصة خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، وإخبار الطبيب فوراً في حال عدم الشعور بها.

“اقرأ أيضاً: الاسبوع الخامس من الحمل


الجنين في الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

الجنين في الاسبوع الثاني والثلاثين
الجنين في الاسبوع الثاني والثلاثين

يطرأ على جنينك الكثير من التغييرات السريعة خلال هذه الفترة، وتظهر معظم هذه التغيرات على طوله ووزنه، حيث يبلغ طوله حوالي 16.7 بوصة أي ما يعادل 42.4 سنتيمتر، ويزن حوالي 3.8 رطل أي حوالي 1.7 كجم أي ما يعادل رزمة من الهليون. وأشهر التطورات التي تطرأ على الجنين في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل هي:

  • يمارس الصغير تمارين التنفس.
  • تقل تجاعيد الجلد وخاصة الوجه نظراً لزيادة وزن الجنين.
  • يحدث تطور في الأعضاء ويكتمل نموها بمرور هذا الأسبوع، ما عدا الرئتين فهما ما يزالان بحاجة إلى بعض الوقت.
  • يمارس الجنين نشاطات مختلفة من مص، وركل، وبلع، وتنفس، استعدادا للخروج.
  • تتشكل طبقة من الدهون تحت الجلد، والتي تساهم في نمو الجنين وكبر حجمه.
  • يبلغ السائل السلوي ذروته في الحجم خلال الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل؛ لذلك يمكنكِ الشعور بحركة الجنين بوضوح.
  • يكتمل نمو شعر الرأس و الأظافر في هذا الأسبوع من الحمل.
  • ينمو الجهاز العصبي للطفل ويتطور أكثر من الفترة السابقة.
ليس من الآمن ولادة الطفل في الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل حيث أن الطفل الذي يُولد في هذا الأسبوع يسمى طفل مبتسر، أي طفل ولد ولادة مبكرة وهذا الطفل يحتاج إلى رعاية صحية خاصة بعد ولادته.

مخاطر الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

يجب الذهاب إلى الطبيب فور ظهور أي مما يلي:

  • يجب الحذر من انقباضات براكستون هيكس (Uterine tachysystole)، ومتابعتها في حال كانت غير محتملة، أو لم تختفي مع الحركة، ففي هذه الحالة يجب إخبار الطبيب فوراً.
  • ظهور أي من علامات الولادة في الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل وأشهرها نزول ماء الرحم.
  • عدم الشعور بحركة الجنين.

في الختام بانتهاء الاسبوع الثاني والثلاثين من الحمل – Thirty-second week of pregnancy تكونين سيدتي على وشك بلوغ منصف الشهر الثامن، لذلك ولتستمر الأسابيع القادمة بأمان، يجب عليكِ الالتزام بنصائح الطبيب التي يوصي بها في جلسات المًتابعة، والحرص على تناول الطعام الصحي، والأخذ بالنصائح المذكورة لضمان سلامتك أنت وجنينك. موعدنا معاً في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل.