سلس البول عند الحامل؛ التشخيص والأسباب وأهم 6 طرق للعلاج

سلس البول عند الحامل؛ التشخيص والأسباب وأهم 6 طرق للعلاج

سلس البول عند الحامل، اثناء فترة الحمل تحدث العديد من التغيرات بالجسم. ومنها عدم القدرة على السيطرة على المثانة لفترة طويلة مما يسبب حدوث تسرب للبول وهذا ما يعرف بالتبول اللاإرادي.

سلس البول عند الحامل، اثناء فترة الحمل تحدث العديد من التغيرات بالجسم. ومنها عدم القدرة على السيطرة على المثانة لفترة طويلة مما يسبب حدوث تسرب للبول وهذا ما يعرف بالتبول اللاإرادي خلال فترة الحمل. قد تكون هذه مشكلة محرجة للبعض من النساء عندما تمنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي،فما هي أنواع وأسباب سلس البول، وهل من علاج؟

أنواع سلس البول

هناك أنواع مختلفة من سلس البول قد تشعر بها المرأة الحامل خلال فترة الحمل ومن الممكن أن تمتد لما بعد الولادة. تختلف حسب كمية البول وتكرار نزوله، وهي:

  • سلس البول الإجهادي: عندما يتسرب البول بسبب الضغط الشديد على المثانة أثناء العطاس أو السعال أو الضحك واحيانا عند ممارسة التمارين الرياضية ورفع الأوزان الثقيلة.
  • السلس البولي الفيضي: عندما تتساقط بعض قطرات البول بشكل مستمر نتيجة عدم تفريغ المثانة بالكامل.
  • سلس البول الإلحاحي: ويكون عند نزول البول بشكل لا إرادي نتيجة للشعور بالحاجة الملحّة للتبوّل بسبب تقلصات المثانة. تكثر هذه الحاجة خلال الليل وقد يكون سببها حالة التهابية بسيطة أو مشكلة أكبر مثل مرض السكري.
  • سلس البول المختلط: وهو مزيج من أكثر من نوع مثل سلس البول الإجهادي والإلحاحي.

تشخيص سلس البول عند الحامل

تشخيص سلس البول

لكي يتم تشخيص سلس البول عند الحامل بدقة وبطريقة صحيحة يجب الانتباه إلى لون ورائحة السائل المفرز. فمن الممكن أن يكون هناك زيادة إفرازات أخرى غير البول. بالإضافة لمراقبة عدد مرات دخول الحمام في اليوم. بعدها يتم إخبار الطبيب بكافة التفاصيل. ليقوم بدوره بطلب الفحوصات الطبية الآتية:

  • تحليل البول للتأكد أنه ليس هناك التهاب في المسالك البولية.
  • إجراء التخطيط للمثانة لمعرفة حجمها وقوة عضلاتها وكمية البول القادرة على الاحتفاظ به.
  • تصوير الحوض عن طريق الموجات فوق الصوتية.

من خلال الإجراءات السابقة يحدد الطبيب ما إذا كانت الحامل مصابة بسلس البول أم هناك مشكلة أخرى يجب حلها.

“اقرأ أيضاً: أعراض الحمل الغزلاني“

أسباب سلس البول عند الحامل

يحدث التبول اللاإرادي عند الحامل عندما تسترخي العضلات الواقعة حول مجرى البول حيث يتدفق البول خارج المثانة. بعد الانتهاء تمنع العضلة العاصرة  تدفق البول حتى امتلاء المثانة من جديد وتفريغها مرة أخرى. لكن أثناء الحمل ونتيجة لعدة تغيرات في الجسم تصاب الحامل بسلس البول أو التبول اللاإرادي تبعاً للأسباب التالية:

  • الضغط: حيث يضغط الجنين عندما يكبر على المثانة وتصبح القدرة على التحكم بها صعبة فيحدث تسرب البول. ويمكن أن يحدث الضغط أيضا بسبب العطاس أو السعال أو الضحك وهذا ما يسمى بسلس البول الإجهادي كما ذكرنا سابقاً.
  • الهرمونات: تتغير الهرمونات كثيراً أثناء الحمل وقد تؤثر بدورها على أنسجة المثانة والإحليل.
  • زيادة الدم: أثناء الحمل يزداد إنتاج الجسم للدم ونتيجة لذلك تنتج الكلى كمية أكبر من البول مما يزيد حالة التسرب وعدد مرات دخول الحمام.
  • الإصابة ببعض الأمراض: حيث تسبب بعض الأمراض سلس البول مثل مرض السكري والتصلب المتعدد، وبعض الأدوية أيضاً كعلاجات القلق.
  • التهاب المسالك البولية: أحد اعراض التهاب المسالك البولية هو سلس البول حيث تبين بعض الدراسات أن حوالي 30 إلى 40% من النساء اللواتي لديهن التهاب مسالك بولية غير مُعالَجة قد تظهر لديهن أعراض سلس البول اثناء الحمل.

“قد يهمك: اللولب الرحمي“

النساء الأكثر عرضة للإصابة بسلس البول أثناء الحمل

النساء الأكثر عرضة للإصابة

يوجد بعض النساء هنَّ الأكثر عرضة للإصابة بسلس البول بسبب بعض الظروف والعوامل الصحية التي يمررن بها، وتشمل تلك العوامل:

  • زيادة الوزن أثناء الحمل.
  • التدخين، حيث يسبب التدخين السعال المستمر مما يسبب الضغط على المثانة.
  • عملية ولادة طبيعية سابقة.
  • الخضوع لعملية جراحية سابقة في منطقة الحوض يزيد من التبول اللاإرادي عند الحامل.
  • التقدم بالعمر يزيد من الإصابة بسلس البول.

“انظر أيضاً: دوالي الرحم“

علاج سلس البول عند الحامل

من حسن الحظ هناك عدة طرق لعلاج التبول اللاإرادي عند الحامل للتقليل من هذه المشكلة عند السيدات، وأهم 6 طرق للعلاج هي:

مراقبة عدد مرات دخول الحمام

وذلك من أجل تمرين المثانة على الاحتفاظ بالبول لمدة طول. فمثلاً إذا كان دخولكِ إلى الحمام كل ساعة يمكنكِ زيادة هذا الوقت بالتدريج وقدر الامكان ليصل إلى ساعتين ومع الوقت تتمرن المثانة على الوقت المحدد.

التقليل من شرب السوائل في الليل

في حالات التبول اللاإرادي عند الحامل يساعد التقليل من شرب السوائل ليلاً من حدوث التسرب وأيضاً يقلل عدد مرات دخول الحمام.

تمارين كيجل

علاج سلس البول عند الحامل

يعتبر تمرين كيجل تمرين آمن خلال فترة الحمل، بل يساعد أيضا على تقوية عظام الحوض وبالتالي القدرة على حبس البول لمدة أطول. يمكن ممارسة التمرين من خلال انقباض عضلات قاع الحوض لبضع ثوانِ كأنكِ تقومين بحصر البول ومن ثم الاسترخاء. يمكن ممارسة هذا التمرين عدة مرات خلال اليوم لنتائج أفضل.

تناول بعض الأدوية المساعِدة

هناك بعض الأدوية التى تخفف من نشاط المثانة المفرط. لكن من الضروري مراجعة الطبيب لوصف الدواء المناسب والآمن خلال فترة الحمل فمن غير الصحيح تناول الأدوية بشكل عشوائي فقد تكون خطرة على صحة الأم والجنين.

تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين

من المعروف أن المشروبات التي تحتوي على الكافيين هي مشروبات مدرّة للبول كالقهوة مثلا، لذا ينصح بالابتعاد عنها قدر الممكن واستبدالها بمشروبات خالية من الكافيين (decaf).

المحافظة على وزن صحي

من المهم الحفاظ على وزن صحي أثناء الحمل لعدة أسباب ومن بينها تجنب الضغط الكبير على المثانة بسبب تراكم الدهون والوقاية من التبول اللاإرادي عند الحامل بعد ولادتها. وذلك من خلال اتباع نظام صحي يعتمد بكثرة على الألياف مما يساعد أيضا في تخفيف الإمساك الذي يسبب الضغط على المثانة.

“اقرأ أيضاً: نقص الكالسيوم لدى الحامل “

الأسئلة الشائعة حول التبول اللاإرادي عند الحامل

هل ادرار البول من علامات الحمل؟

نعم، من الممكن أن تكون كثرة التبول علامة من علامات الحمل بسبب التغيرات التي قد تطرأ على الجسم بشكل عام خاصة ضغط الجنين على المثانة أثناء نموه.

الخبر السار هنا أن سلس البول عند الحامل ينتهي بعد ولادتها بفترة قصيرة، فإذا لوحِظ استمرار المشكلة يجب مراجعة الطبيب في الحال من أجل العلاج المناسب.

236 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام