الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل، كل ما يهمك معرفته عن هذه المرحلة

19 نوفمبر 2022 - 9:01 م

الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل، وهو بداية الشهر التاسع لحملك تعرفي معنا سيدتي في هذا المقال على أهم تفاصيل وأحداث المرحلة الأخيرة من حملك.

الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل، أي أنك سيدتي قد وصلتي إلى نهاية مرحلة حملك تقريباً، حيث يمثل هذا الأسبوع بداية للشهر التاسع من الحمل، ويمكن القول أن نمو الطفل قد اكتمل بشكل تام، تعالي معنا سيدتي في هذا المقال الذي سنتحدث فيه بالتفصيل عن أهم التطورات والتغيرات التي ستحدث في هذا الأسبوع، كذلك ندعوك للتعرف على كل ما يهمك معرفته عن هذه المرحلة.


 تطور الطفل في الاسبوع السادس والثلاثون من الحمل

تحدث عدة تطورات في نمو الطفل داخل الرحم في الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل، وأبرز 9 تغيرات لنمو الجنين داخل الرحم، هي التالي:

  1. يكون وزن الطفل الطبيعي في هذا الأسبوع هو 2.6 كيلو غرام.
  2. طول الطفل في هذا الأسبوع هو 47.4 سنتم ويشبه طوله طول ثمرة الخس.
  3. الحمل في هذا الأسبوع كامل ويمكن أن تحدث الولادة في أي وقت.
  4. معظم النساء تكون ولادتهم ما بين الأسبوع 38 و 42.
  5. يداوم الطفل في التخلص من الزغب وهو عبارة عن شعر ناعم وصغير يطلق عليه اسم لانوغو أو ما يسمى بالطلاء الجيني وهي مادة واقية تغطي بشرة الطفل.
  6. يبتلع الطفل الشعر والطبقة الخارجية من الجلد ويقوم بتخزينها في أمعائه وتخرج على شكل مادة لزجة ذات لون أسود أو أخضر داكن يطلق عليها العقي وتمثل أول براز للطفل.
  7. يتطور في هذا الأسبوع بسرعة كبيرة ويمكن للطفل أن يرمش بعينه.
  8. يرجح أن يتجه رأس الطفل إلى الأسفل وينتقل إلى منطقة الحوض في هذا الأسبوع استعداداً للولادة.
  9. تشعر الحامل عند اتجاه رأس الطفل إلى الأسفل بهبوط بطنها وزيادة في سرعة تنفسها.
لا تقلقي سيدتي إذا لم ينتقل رأس الطفل إلى الحوض في هذا الأسبوع فقد لا يتغير موضع الطفل إلى أن تبدأ عملية المخاض.
“قد يهمك أيضاً:الأسبوع الأول من الحمل

أعراض الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل

أعراض الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل
أعراض الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل

هناك بعض الأعراض التي تظهر في الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل والتي تشمل ما يلي:

  • زيادة في حجم الرحم وأحياناً يكون تحت الأضلاع.
  • صعوبة في تناول الطعام الطبيعي وذلك بسبب كبر حجم الرحم.
  • حرقة المعدة تكون خفيفة في هذه المرحلة وسهولة التنفس وذلك بسبب نزول الطفل إلى الحوض.
  • صعوبة المشي والحركة وزيادة في التبول نتيجة نزول الطفل إلى الحوض.
  • الشعور بعدم الراحة وبعض الآلام في منطقة أسفل البطن.

فحوصات هامة للحامل في الأسبوع السادس والثلاثين

فحوصات هامة للحامل في الأسبوع السادس والثلاثين
فحوصات هامة للحامل في الأسبوع السادس والثلاثين

يجب على الحامل عند دخولها الشهر السادس إجراء بعض الفحوصات الهامة وذلك خلال الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل والتي تكون كالتالي:

  • فحص الدم وفحص نسبة الهيموغلوبين (hemoglobin) وكذلك فحوصات البول العامة.
  • إجراء الفحص المهبلي لعنق الرحم لمعرفة مدى توسعه.
  • عمل فحوصات للبكتريا العقدية المهبلية وذلك لتجنب إصابة الطفل بها خلال عملية الولادة.
  • فحص السونار لمعرفة تطورات الطفل ووزنه.

يمكنك قراءة المزيد حول: الأسبوع الثاني من الحمل


غذاء الحامل في الأسبوع السادس والثلاثين

غذاء الحامل في الأسبوع السادس والثلاثين
غذاء الحامل في الأسبوع السادس والثلاثين

يعد الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل صعب جداً على المرأة الحامل وذلك لثقل بطنها وصعوبة حركتها، ولذلك عليها الاهتمام بغذاءها الصحي ويجب عليها إدراج البروتينات والخضروات بكافة أنواعها وكذلك الألبان ومنتجاتها المختلفة، كما على الحامل أن تحرص على تناول الفيتامينات المهمة لها ولطفلها، بالإضافة إلى حمض الفوليك المهم لها، كذلك يجب أن تحرص على شرب كميات كافية من الماء وشرب العصائر الطبيعية المفيدة لها ولطفلها.

“شاهد كذلك الأسبوع الثالث من الحمل


نصائح الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل

عند الوصول إلى هذه المرحلة من الحمل يجب اتباع وقراءة بعض النصائح المفيدة لك خلال الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل، والتي تكون على النحو التالي:

  • الحرص على تناول الطعام الغني بأحماض الأوميغا 3 وكذلك الغذاء الذي يحتوي على فيتامين B6 لأنه يساعد على نمو الخلايا في الطفل.
  • الاستحمام بالماء الدافئ عند اشتداد الألم في منطقة الحوض وكذلك رفع القدمين أو وضع كمادات دافئة على منطقة الألم.
  • تدليك منطقة الحوض لتحسين وصول الدم إلى العضلات الموجودة هناك حيث يساعد التدليك على استرخائها وتسكين آلامها.
  • الابتعاد عن تناول السكر قد الإمكان لأنه يعمل على إبطاء حركة الطفل.
  • المشي والحركة يساعد على تسهيل الولادة.
  • أخذ قسط كافي من الراحة والنوم والابتعاد عن السهر.
  • تناول السوائل الدافئة والابتعاد عن العصائر المثلجة.

الأسئلة الشائعة حول الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل

حامل في الأسبوع السادس والثلاثين يعني كم شهر؟

الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل يعني الأسبوع الأول من الشهر التاسع.

هل يمكن الولادة في الأسبوع السادس والثلاثين؟

يمكن أن تحدث الولادة في الأسبوع السادس والثلاثين وعادة ما تكون مخاطر الولادة في هذا الأسبوع أقل من مخاطر الولادة المبكرة في الأسابيع السابقة.

إلى هنا عزيزتي نكون قد وصلنا إلى ختام مقالتنا والتي تحدثنا بها على أهم احداث وأبرز 9 تغيرات في نمو الجنين داخل الرحم، في الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل، وفي نهاية الكلام لا بد من الإشارة إلى ضرورة الاستحمام بالماء الدافئ والمشي يومياً حيث تساعد هذه الأمور إلى تسهيل الولادة إن شاء الله.