تشققات البطن بعد الولادة وكيفية التخلص منها طبيعياً وبالمنتجات التجميلية

26 يناير 2023 - 10:45 م

تشققات البطن بعد الولادة والتي تعاني منها المرأة قبل وبعد الحمل. تعرف على افضل الطرق للتخلص من هذه التمددات، متى تظهر على الأم، وعلاجات مناسبة لها بعد الولادة.

تشققات البطن بعد الولادة هي إحدى العلامات البارزة والمصاحبة لعملية الحمل والولادة. وهذه العلامات ليست ضارة كما يظن البعض ولكن مظهرها غير محبب بالنسبة للأمهات؛ لذلك تعرفي على وصف لشكلها، وسبب تكونها، وكيفية التصدي لها، وعوامل تزيد من فرصة الإصابة بها.


المقصود بتشققات البطن بعد الولادة

هي عبارة عن خطوط دقيقة وضيقة تمتد على سطح الجلد عادة ما تظهر على البطن وأعلى الفخذين والثدي، وعنما تبدأ هذه الخطوط في التكون يكون لونها وردي مع النساء ذوات البشرة الفاتحة، أو تظهر بلون بني أو أبيض مع النساء ذوات البشرة الداكنة، وهي من أكثر العلامات المميزة للحمل حيث أنها تظهر حسب الإحصائيات في 8 سيدات من أصل 10 سيدات حوامل، تختلف هذه التشققات في عددها وحدتها من سيدة لأخرى؛ لاختلاف أنواع البشرة ومرونتها من سيدة لأخرى.


أسباب ظهور علامات التشقق على البطن بعد الولادة

أسباب علامات التشقق على البطن بعد الولادة
أسباب علامات التشقق على البطن بعد الولادة

وجود علامات التشقق والتمدد على البطن شائعة جداً بين الحوامل، وهي تحدث نتيجة تمدد الطبقة الوسطى من الجلد والتي تُعرف باسم الأدمة، نتيجة نمو جسمك بشكل أسرع مما تستطيع بشرتك مواكبته، يتسبب هذا في تكسر الألياف المرنة الموجودة أسفل سطح الجلد مباشرة، مما يؤدي إلى ظهور علامات تمدد الجلد.

هذا النمو في جسمك يحدث بسبب زيادة حجم ووزن الجنين خلال شهور الحمل، وبتالي زيادة وزنك فمن الطبيعي أن تزيدي من 10 إلى 12.5 كجم خلال فترة الحمل، كما أن حدوث التغيرات الهرمونية المختلفة خلال الحمل، تجعلكِ أكثر عرضة للإصابة بتشققات البطن بعد الولادة.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل


طرق الوقاية من تشققات البطن بعد الولادة

لا توجد هناك طرق يمكن اتباعها للوقاية من هذه التمددات، فعلى الرغم من ادعاء الكثير من المنتجات أنها تقوم بذلك إلا أن هذا الكلام غير صحيح، ولكن يمكن القول أن هذه المنتجات قد تقلل ظهورها وتقلل حدتها عند الظهور، وذلك لأنها تعمل على ترطيب البشرة بعمق.

وهذا الترطيب هو الحل الأساسي للتغلب على هذه التشققات ولتحسين مظهره البشرة، لذلك بجانب هذه المنتجات يجب عليكِ سيدتي تناول الكثير من الماء خلال فترة حملك لإبقاء بشرتك موحدة ورطبة قدر الإمكان.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل


علاج تشققات البطن بعد الولادة

على الرغم من صعوبة التخلص من تشققات البطن بعد الولادة إلا أنه يمكننا القول أن هناك العديد من العلاجات التي لا يمكن إنكار مفعولها على علامات تمدد الجلد، منها ما هو طبيعي ومنها ما يدخل في منتجات تجميلية إليك أهم هذه المكونات:

المنتجات التجميلية لعلاج تشققات الحمل بعد الولادة

عند بحثك عن كريم لإزالة تشققات البطن بعد الولادة احرصي على تواجد أي من هذه المكونات:

  • فيتامين أ.

والمعروف أيضاً في عالم منتجات التجميل باسم الريتينويد، والذي يستخدم في الكثير من كريمات التجميل الموضعية لجعل البشرة أكثر نعومة وشباب، وعلى الرغم من أن له تأثير جيد على تشقق وتمدد البطن بعد الولادة، إلا أنه يجب أن يستخدم بعناية؛ لأنه يمكن أن يسبب تهيج الجلد والأهم من هذا يجب معرفة أنه يُمنع استخدامه في بعض الحالات مثل:

    • اثناء الحمل.
    • السيدات اللاتي يفكرن في الحمل.
    • المرضعات.
  • كريم يحتوي على مادة الكينتيللا.

هو من المكونات الطبيعية الموجودة في بعض الكريمات المُعالجة لتشققات البطن، يعمل هذا المكون كعلاج لندبات الجلد بعد الولادة وللمساعدة في تهدئة البشرة الحساسة وإصلاحها، كما أنه يعزز إنتاج الكولاجين في البشرة، وغالباً ما تكون المنتجات التي تحتوي عليه باهظة الثمن.

  • حمض الهيالورونيك.

حمض الهيالورونيك مكون قوي لترطيب وعلاج البشرة، يأتي دورة الفعال في علاج مشكلة تشققات البطن بعد الولادة من خلال زيادة رطوبة البشرة، وإنتاج الكولاجين حيث أن السبب الرئيسي في ظهور تغيرات البشرة هي قلة مرونتها. يعمل حمض الهيالورونيك على تحسن مظهر علامات التمدد وأحياناً يعمل على إزالتها تماماً.

المكونات الطبيعية لإزالة تشققات البطن بعد الولادة

مكونات طبيعية لتشققات البطن
مكونات طبيعية لتشققات البطن

علاج تشققات البطن بعد الولادة بطرق طبيعية طريقة يمكن تجربتها باختيار أفضل المكونات ومثال على هذه المكونات:

  • الصبار.

من منا يمكنه إنكار ما يقوم به الصبار مع البشرة والشعر؟ لا أحد يستطيع القول أن الصبار غير مؤثر على أي من مشاكل البشرة، فهو علاج قوي وجبار لمعظم مشاكل البشرة، وهو أولى المكونات الطبيعية التي يجب التفكير فيها في حال الحاجة إلى مهدئ ومرطب للبشرة.

كما أن للصبار دور في التئام الحروق وعلاج الجروح، ومنها يأتي دوره في علاج التشققات في البطن، حيث أن علامات التمدد هي نوع من الندبات الناتجة من تلف الجلد، وهنا يأتي دور الصبار النقي في إصلاح الجلد ومنع علامات التمدد.

  • السكر.

السكر مقشر قوي وشائع في عالم العناية والتجميل. حيث تعمل بلورات السكر على تقشير الجلد الميت بلطف لتترك خلفها بشرة ناعمة ونضرة، ويرى أطباء الجلدية أن استخدام مقشر السكر هي إحدى الطرق القليلة المثبتة لجعل علامات التمدد تختفي، لذلك ننصحك بتجربته أسبوعياً ويمكن عمل وصفة السكر ببساطة عن طريق خلط كوب من السكر مع زيت اللوز أو زيت الزيتون، ومن ثم امزجي الخليط جيداً، بعد ذلك افركي المزيج برفق على الجزء الذي توجد فيه علامات التمدد من جسمك، واشطفيه بالماء بعدها، وأخيراً كرري هذه العملية 2 أو 3 مرات أسبوعياً.

  • زيت جوز الهند.

من أكثر الزيوت الغنية والمعروف فوائها للبشرة، حيث إنه يمثل جدار واقي لحماية البشرة من فقدان الرطوبة، بالإضافة إلى أنه يحسن مظهر البشرة الجافة ويعالج التهابات الجلد المختلفة، ويمكن الاستفادة منه عن طريق تدليك الزيت بلطف يومياً على بشرتك لمنع ظهور علامات التمدد بعد الولاده.

في حال ملاحظة حساسية الجسم من أي من المكونات الطبيعية السابق ذكرها، يجب على الفور التوقف عن استخدام هذا المكون وتجربة آخر.

علاجات أخرى بديلة يمكن تجربتها بعد الحمل

هناك بعض العلاجات الأخرى التي يمكن التفكير فيها بعد الولادة؛ لأنها غير آمنة على الحامل. وهذه العلاجات يجب مناقشتها مع الطبيب أولاً مثل:

  • العلاج باستخدام الليزر.
  • التقشير الكيميائي.
  • التقشير السطحي للجلد بالكريستال والألماس.
  • تقنية الوخز بالإبر الدقيقة.

“اقرأ أيضاً: الشهر السادس من الحمل


5 عوامل تزيد من احتمالية ظهور علامات تشقق البطن

هناك بعض العوامل التي إذا توفرت تزيد معها احتمالية ظهور تشققات البطن بعد الولادة أشهرها:

  1. زيادة الوزن بصورة مفاجئة، على الرغم من أن زيادة وزن الحامل هو أمر متوقع إلا أن الزيادة السريعة في الوزن تجعلك أكثر عرضة للإصابة بها.
  2. الابتعاد عن ممارسة الرياضة أثناء شهور الحمل.
  3. نمط الحياة غير الصحي البعيد عن تناول الفاكه والخضر.
  4. عدم الاهتمام بشرب الكثير من الماء خلال الحمل.
  5. إهمال العناية بالبشرة وعدم الحرص على ترطيبها.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع السابع والعشرين من الحمل


نصائح عند استخدام منتجات تشققات البطن بعد الولادة

نصائح استخدام منتجات تشققات البطن
نصائح استخدام منتجات تشققات البطن

هناك بعض النصائح التي يجب العمل بها، بجانب استخدام المنتجات التجميلية والطبيعية مثل:

  1. الحرص على الترطيب اليومي، الترطيب اليومي للبشرة هو خط الدفاع الأول عنها.
  2. استخدمي منتجات طبيعية وتجميلية لتصدي لهذه التشققات منذ الأسابيع الأولى للحمل، فالبدا المبكر يقلل من ظهورها.
  3. التدليك نصف العلاج، حيث أن بعض الباحثين يعتقد أن عملية التدليك التي تقوم بها السيدة مع المنتج هي السبب الأول في علاج التشققات وليس المنتج نفسه.
  4. احرصي على تناول الفيتامينات خلال فترة حملك خاصة فيتامين سي (Vitamin C) الموجود في الفلفل والفراولة؛ لأنه يعزز إنتاج الكولاجين والأنسجة، مما يساعد على الحفاظ على الجلد قوياً ومرناً.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع السادس والعشرين من الحمل


أسئلة شائعة حول تشققات البطن بعد الولادة

متى يمكن ملاحظة ظهور تشققات البطن؟

غالباً ما يمكنك ملاحظة هذه العلامات في نهاية الثلث الثاني من الحمل أو بداية الثلث الثالث، أي عندما تكونين في الشهر السادس أو السابع من الحمل.

في النهاية تشققات البطن بعد الولادة – Stretch Marks After Pregnancy من أكثر العلامات المزعجة لدى معظم السيدات والتي تبحث السيدات عن وجود حلول مختلفة لها. الآن يمكنك تجربة المنتجات التجميلة التي تحتوي على مواد معينة، وتجربة بعض المواد الطبيعية التي لا يمكن إنكار دورها الفعال فيما يخص علاج تمدد البطن وتشققها.