الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون؛ إليك أهم أحداث هذه المرحلة

19 نوفمبر 2022 - 9:01 م

الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون، وهو الأسبوع الرابع من الشهر التاسع أي أنك وصلتي إلى نهاية حملك، تعرفي على أحداث وتطورات الطفل في هذا الأسبوع.

الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون، أنت الآن في الأسبوع ما قبل الأخير من حملك، عليك توقع الولادة بأي لحظة، وطفلك الآن مكتمل النمو إلا أن هناك بعض التغيرات والتطورات التي تطرأ عليه، تعرفي معنا في هذا المقال على أهم التطورات التي تحدث لطفلك كما نقدم إليك أهم أحداث هذه المرحلة من حملك.


أعراض الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون

تصاب الأم الحامل في هذا الأسبوع بأعراض ترافق الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون، وأهم هذه الأعراض هي التالي:

  • زيادة الآلام في جسم الحامل بشكل يومي وخاصة إذا لم يكن حملها هو الأول.
  • نزول الجنين إلى أسفل منطقة الحوض ويقع في أسفل الرحم.
  •  خروج إفرازات من الرحم تكون سائلة ولزجة يرافقها بعض البقع الدموية.
  • تفرز حلمة الثدي سائل أصفر يدعى اللبا.
  • تزداد شهية الحامل ويقل وزنها بسبب فقدانها السوائل وقد تصاب بعض الحوامل بالإسهال والحمى مع اقتراب موعد الولادة.
عند استمرار التقلصات والانقباضات وبالتحديد عند القيام بجهد بدني فمن الممكن أن يكون موعد الولادة قد حان بالفعل.

“يمكنك قراءة المزيد حول: الأسبوع الثالث من الحمل


تطورات الجنين في الأسبوع التاسع والثلاثون من الحمل

تطورات الجنين في الأسبوع التاسع والثلاثون من الحمل
تطورات الجنين في الأسبوع التاسع والثلاثون من الحمل

تحدث عدة تطورات في نمو الجنين خلال الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون، ومن أبرز 5 تغيرات تحدث للطفل هي التالي:

  1. وزن الطفل في هذا الأسبوع يكون ثابت وقد يتغير ويصل إلى 3.2 كيلوغرام، أما طوله فقد يصل 50.7 سنتم.
  2. اختفاء الشعر الناعم الذي يغطي الطفل بشكل تام، وتغطي جسمه طبقة دهنية لحمايته.
  3. استمرار الطفل بالتدريب على التنفس داخل الرحم.
  4. يتكون الغائط داخل أمعاء الطفل ويمكن أن يخرج بعد ولادته وحدوث حركة في جهازه الهضمي، ويكون شكله غامق ولزج.
  5. لا يستطيع الطفل ذرف الدموع لأن الغدد الدمعية تكون غير جاهزة.

“قد يهمك أيضاً: الأسبوع الرابع من الحمل


فحوصات الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون

فحوصات الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون
فحوصات الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون

عند زيارة طبيبك الأسبوعية عليك إجراء بعض الفحوصات الروتينية للاطمئنان على صحتك وصحة طفلك، وهذه الفحوصات هي التالي:

  • إجراء اختبار ضغط الدم.
  • قياس وزن الحامل.
  • تحليل الإدرار.
  • فحص عنق الرحم وقياس الارتفاع القاعي.
  • فحص الموجات فوق الصوتية للتحقق من وضعية الجنين.
  • الاستماع إلى نبض قلب الجنين.
  • فحص التورم.

“يمكنك الاطلاع على: الاسبوع الخامس من الحمل


زيارة الطبيب في الاسبوع التاسع والثلاثين من الحمل

زيارة الطبيب في الاسبوع التاسع والثلاثين من الحمل
زيارة الطبيب في الاسبوع التاسع والثلاثين من الحمل

يمكنك زيارة الطبيب كل أسبوع عند دخولك في الشهر التاسع، ولا يمكن تجاهل الأعراض التي تظهر خلال فترة الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون، ومن الأعراض التي تعتبر غير طبيعية وتوجب زيارة الطبيب هي التالي:

  • نزول إفرازات وردية أو بنية اللون.
  • حدوث نزيف من المهبل.
  • الشعور بألم تحت الأضلاع بشكل مباشر.
  • حكة قوية وبالتحديد في الليل.
  • تورم قوي في القدم أو الكاحل أو اليد أو الوجه.
  • ألم قوي في المعدة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم دون الإصابة بالإنفلونزا.
  • حدوث مشكلة في النظر مثل التحسس من الضوء.
  • صداع قوي ومستمر.

علامات الولادة في الأسبوع التاسع والثلاثين

علامات الولادة في الأسبوع التاسع والثلاثين الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون
علامات الولادة في الأسبوع التاسع والثلاثين

هناك بعض العلامات التي تؤكد لك اقتراب موعد ولادتك، وعليك توقع المخاض في أي وقت من الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون، ومن علامات الولادة هو انسياب الماء وقد تشعرين بجريان الماء وبقوة من عنق الرحم وذلك نتيجة تمزق كيس السلى ومن الممكن الدخول بعملية المخاض بعد عدة ساعات من تمزقه، كذلك الشعور بالتقلصات والانقباضات بشكل منتظم، وعند شعورك بهذه الانقباضات عليك تحديد المدة بينها فإذا كانت كل خمسة دقائق ولمدة ساعتين فهذا يعني أنك دخلتي في اللحظات الأولى من عملية المخاض.

قد لا تشعر بعض السيدات بأي أعراض للولادة وهذا أمر طبيعي، وبعض السيدات يمكن أن يشعرن بأعراض الولادة مثل الانقباضات والتقلصات وتستمر لعدة أيام وقد يتسع عنق الرحم لديهن قبل أيام من الولادة، والبعض منهن قد يتسع عنق الرحم لديهن من 0 إلى 10 سنتم خلال ساعات قليلة من الولادة.

نصائح الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون

نصائح الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون
نصائح الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون

يمكنك الاستمرار بالعناية بصحتك وصحة جنينك حتى موعد ولادتك، إليك سيدتي أبرز النصائح المفيدة لك خلال فترة حملك والتي تكون على النحو الآتي:

  • احرصي على تناول الفيتامينات التي يكتبها لك طبيبك في فترة حملك.
  • اشربي كميات كافية من المياه.
  • اهتمي بممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي وتمرين كيجل (Kegel) والقرفصاء وذلك لزيادة قوة عضلات الحوض.
  • حاولي الاسترخاء وأخذ قسط كافي من الراحة.
  • ابتعدي عن الطعام المقلي والذي يحتوي على الدهون.
  • ارتدي ملابس مريحة لك وتجنبي النوم على ظهرك.

الأسئلة الشائعة حول الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون

هل الولادة في الاسبوع 39 خطرة؟

لا يمكن الولادة في الاسبوع التاسع والثلاثون من الحمل حيث يكون الطفل كامل النمو وجاهز للخروج.

متى تكون المرأة جاهزة للولادة؟

تكون المرأة جاهزة للولادة عند إكمال شهرها التاسع حيث يكون الطفل في كامل نموه.

كيف يكون الجنين في الأسبوع التاسع والثلاثين؟

الجنين الآن في كامل نموه حيث يستطيع تميز صوت أمه وسماعها ويستطيع أيضاً التنفس من تلقاء نفسه.

الاسبوع التاسع والثلاثين يعني أي شهر؟

الاسبوع التاسع والثلاثين هو الأسبوع الرابع من الشهر التاسع أي الأسبوع ما قبل الأخير.

في ختام مقالتنا عزيزتي وبعدما تعرفنا على أهم أعراض التي تصيبك خلال الحمل في الاسبوع التاسع والثلاثون، وكذلك التطورات المهمة التي تحدث لطفلك، وأيضاً تعرفنا على أهم علامات الولادة، يمكن الإشارة إلى أن الاستحمام بالماء الدافئ والمشي يمكن أن يساعدك في تسريع عملية الولادة بمشيئة الله.