الحمل في سن الأربعين فوائده أضراره ونصائح هامة معه

31 يناير 2023 - 12:07 ص

الحمل في سن الأربعين هو حلم بالنسبة لبعض الأمهات، تعرفي على أفضل النصائح لإنجاب طفل، المضاعفات المحتملة للحمل في هذا العمر، وأشهر فوائد هذا الحمل بالتفصيل.

أصبح الحمل في سن الأربعين – Pregnancy at the age of forty من أكثر المواضيع التي تشغل بال الكثير من السيدات، ويمكن تأكيد أهمية هذا الموضوع من خلال نتائج الدراسات الجديدة والتي تُثبت زيادة في عدد النساء المنجبات في سن الأربعين، لذلك في هذا المقال سنلقي الضوء حول مميزات الإنجاب في سن الأربعين، وأهم النصائح التي تساعد على إنجاب طفل سليم ومعافى في هذا السن، وأشهر المخاطر التي يجب مناقشتها مع الطبيب.


هل يمكن أن يحدث حمل آمن في سن الأربعين؟

نعم، من الممكن أن تحصل السيدة على طفل سليم في سن الأربعين، وأصبح هذا الأمر شائعاً جداً منذ بداية التسعينات، حيث ارتفعت معدلات المواليد لدى السيدات اللاتي تبلغ أعمارهم الأربعون عام وما فوق، ومع ذلك يجب أن تعرف السيدة أن ذروة سنوات الحمل والإنجاب تبدأ في أواخر العشرينات، وأنها ستبدأ تدريجياً في الانخفاض في سن الثلاثين.

وستستمر هذه النسبة في الانخفاض بسرعة أكبر بمجرد وصولها إلى منتصف عمر الثلاثين، وبمجرد وصول السيدة إلى سن الخامسة والأربعين عام ستقل فرصتها في الحصول على طفل بصورة طبيعية، ولكنها لن تنعدم.


5 مميزات للحمل في سن الأربعينسيدة تجلس على الكرسي وهي تبتسم للحمل في سن الأربعين وترتدي فستان أسود وأبيض

على الرغم من أن هناك العديد من المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها الحامل خلال هذه التجربة وحتى انتهائها، إلا أنه وعلى الصعيد الآخر يوجد للحمل في هذا العمر بعض المميزات التي ربما تكون مشجعة للمرأة إذ لم تكن قد أنجبت بعد على سبيل المثال:

  1. بمجرد بلوغ هذا العمر معظم الأهالي يكونون قد وصلوا إلى وضع مالي مستقر.
  2. القدرة على التعامل وتوفير مزيد من الوقت لتربية الطفل.
  3. يستطيع الطفل في هذا الوقت تحسين حالته الأهل النفسية والعقلية.
  4. الحمل في سن الأربعين يضمن وجود أم أكثر نضجاً، وعلى استعداد لتربية طفل وتحمل مسؤوليته.
  5. تحقيق الطفل لنتائج علمية جيدة، نتيجة اهتمام الأهل به وقضاء الكثير من الوقت برفقته.

“اقرأ أيضاً: اطعمة تزيد جمال الجنين وذكاءه


دور التقدم التكنولوجي في عملية الحمل في سن الاربعين

هناك علاقة وثيقة بين التقدم التكنولوجي والحمل المتأخر حيث أتاحت الخيارات الجديدة والمتنوعة للنساء التفكير في الحمل في سن الأربعين، وتشمل الخيارات الحديثة التي تتيح للنساء الفرصة بعد الأربعين ما يلي:

  • تجميد البويضات في سن صغير؛ للقدرة على الحصول على طفل في أي وقت لاحقاً.
  • تأجير الأرحام، من أشهر طرق الحمل في سن الأربعين.
  • محاولة اللجوء إلى تجربة أطفال الأنابيب في حال لم تفلح الطرق الطبيعية.
  • توفر بنوك خاصة لحفظ الحيوانات المنوية.

“اقرأ أيضاً: السفرجل للحامل


أسباب تؤثر على فرصة الحمل في سن الأربعين

هناك العديد من الأسباب التي تؤثر على سرعة حدوث الحمل في سن الأربعين وأشهرها:

  • انخفاض ​​عدد البويضات التي ينتجها المبيضان لدى الأنثى مع تقدم العمر، مما يؤثر على الخصوبة.
  • إنتاج بويضات غير صالحة للإخصاب.
  • يمكن أن يعاني الرجل من انخفاض الخصوبة، نتيجة قلة إنتاج الحيوانات المنوية.
  • التعرض للعديد من المشاكل الصحية المرتبطة بتقدم العمر مثل: ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري.

“اقرأ أيضاً: علامات الحمل بولد بالشهر الخامس


مخاطر الحمل في سن الأربعينسيدة تمسك رقم 40 دلالة عن الحمل في سن الأربعين

قد يصاحب الحمل في سن الأربعين ظهور بعض المضاعفات والتي يجب أخذها في الحسبان منذ البداية، ومن أشهر هذه المضاعفات:

  1. زيادة احتمالية إصابة الأم بسكري الحمل، مما يؤثر على صحة الطفل والأم معاً.
  2. قد يؤدي الحمل في عمر متقدم إلى إصابة طفلك بما يسمى بالعملقة، وهي حالة صحية تظهر على الطفل بعد الإنجاب يكون الطفل فيها يعاني من زيادة في الوزن.
  3. خطر الإصابة بالمشيمة المنزاحة، وهذه الحالة تحدث عندما تغطي مشيمة الطفل عنق الرحم جزئيًا أو كليًا، ويظهر خطرها مع الولادة حيث أنها تسبب زيادة النزيف أثناء الولادة.
  4. بتقدم العمر تقل فرصة الولادة المهبلية، وتزيد فرصة الولادة القيصرية.
  5. يزداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم في حال الحمل في سن الأربعين.
  6. ترتفع حالات الإجهاض كلما زاد عمر السيدة، حيث أن نسبة الإجهاض في سن الأربعين ترتفع إلى 27% من الحالات.
  7. كلما كبر عمر الأم كلما زادت فرصة إنجاب طفل يعاني من متلازمة داون، كما أثبتت الدراسات أنه في سن الأربعين يرتفع خطر إصابة الطفل به إلى حالة واحدة في كل 85 حالة .
  8. تكون الأم أكثر عرضة لإنجاب طفل خارج الرحم.
  9. يرتفع خطر الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بالعقم مثال عليها: اضطراب قنوات فالوب، والإصابة بأورام ليفية رحمية.
هذه المشاكل لا تحدث بالضرورة مع جميع السيدات، ولكن في نفس الوقت يجب عدم إهمالها والتفكير في مناقشة الطبيب فيها قبل خوض هذه التجربة خصوصاً في هذا العمر.

طرق تساعد على الحمل في سن الأربعين

هناك الكثير من الحالات التي تنجح في الحمل بصورة طبيعية وبدون أي تدخل خارجي، كما أن هناك حالات أخرى بحاجة إلى استخدام وسيلة مساعدة، وأشهر الطرق المساعدة التي يمكن أن يوصي الطبيب بتجربتها:

  • الحقن المجهري وهي أحد الطرق المعتمدة لإتمام الحمل بعد سن الأربعين، وخاصة إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل في التبويض.
  • استخدام أدوية لزيادة الخصوبة، وذلك لحل المشكلة الرئيسية لحدوث الحمل في سن الأربعين وهي ضعف الخصوبة.
  • التلقيح داخل الرحم، وهي من الطرق التي يوصي الطبيب بتجربتها في حال كان الرجل يعاني من ضعف الخصوبة.
  • استخدام البويضات المجمدة والحيوانات المنوية المحفوظة في البنوك المخصصة لذلك.

“اقرأ أيضاً: حركة الجنين بالشهر الرابع


كيفية التخطيط لحمل آمن في سن الأربعين

الحمل في سن الأربعين يتطلب بعض التحضيرات ووضع الخطط للتأكد من سلامته ووصوله إلى مرحلة الولادة، تتضمن هذه الخطط الذهاب إلى الطبيب فور التفكير في هذا الأمر، ومناقشته في المخاوف التي تتبادر إلى ذهنك، بعد ذلك يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات للاطمئنان على صحتك ومعرفة ما إذا كان الحمل مناسب معك الآن أو لا.

في حال كانت نتائج التحاليل والفحوصات جيدة يوصي الطبيب باستخدام بعض الفيتامينات وأشهرها حمض الفوليك؛ ليساعد الجسم في المراحل الدقيقة المقبلة، بجانب ذلك سينصح الطبيب الأم بالابتعاد عن بعض العادات الخاطئة في الغذاء والممارسات اليومية والتي يمكن أن تضر بصحة الأم والجنين.


نصائح للحصول على حمل صحي في سن الأربعينسيدة تسجل ملاحظات عن الحمل في سن الأربعين في دفتر وأمامها لاب توب مفتوح

هناك بعض النصائح التي ينصح بها الأطباء جميع السيدات اللاتي يفكرن في الحمل في سن الأربعين، والتي يمكنها أن تساعدهم في ولادة طفل معافى ومرور أشهر الحمل بدون مشاكل وأشهرها:

  • يعتبر الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن، من أهم النصائح التي يجب العمل بها خلال فترة الحمل.
  • يجب التوقف عن التدخين في حال كانت الأم مدخنة.
  • الحد من تناول الكافيين (Caffeine) قدر المستطاع.
  • ممارسة الرياضة التي تساعد الجسم على البقاء نشطاً.
  • لا بد من محاولة فقدان الوزن إذا كانت السيدة تعاني من السمنة.
  • يجب على الأم الاهتمام بصحتها والابتعاد عن مصادر الإصابة بالعدوى.

متى تحتاج السيدة إلى تدخل طبي لحدوث الحمل؟

الحمل في سن الأربعين لا يختلف كثيراً عن الحمل في أي سن قبله، حيث يجب على السيدة أن تحاول لمدة لا تقل عن ستة أشهر وفي حال لم يحدث الحمل بشكل طبيعي في هذه الحالة يجب عليها الرجوع إلى الطبيب، عادة ما يقوم الدكتور بفحص السيدة باستخدام الموجات فوق الصوتية للتأكد من سلامة الرحم والمبيضين، كما أنه سيطلب منها عمل بعض التحاليل والاختبارات، بعد ذلك وبناءً على النتائج يستطيع الطبيب إيجاد المشكلة وإعطاء الحلول اللازمة لها.


في النهاية الحمل في سن الأربعين – Pregnancy at the age of forty ليس مستحيلاً، ويمكن لكل سيدة ترغب بخوض هذه التجربة أن لا تتردد، ولكن يجب عليها أولاً زيارة الطبيب لتوجيهها لعمل ذلك بطريقة صحيحة ومناسبة، كما أنه في حال ظهور أي مشكلة، فلا داعي للقلق فهناك العديد من الطرق العلمية والتكنولوجية التي يمكن تجربتها.