منشطات الحمل الطبيعية وأهم النصائح التي يجب العمل بها معها

25 يناير 2023 - 5:08 م

منشطات الحمل الطبيعية، تعرف على دور المنشطات الطبيعية في حدوث الحمل، وطرق تنشيط الحمل طبيعياً، نصائح كثيرة للعمل بها في حال استخدام المنشطات.

تلجأ بعض السيدات لاستخدام بعض منشطات الحمل الطبيعية لأنها غير قادرة على الحمل بصورة طبيعية من تلقاء نفسها، ويرجع ذلك لوجود مشكلة في المبيضين حيث تحتاج هذه المبايض إلى تنشيط لإنتاج البويضات، لذلك لا عجب في أن يوصي الطبيب باستخدام بعض المُحفزات الطبيعية قبل التفكير في أخذ المُنشطات الهرمونية المحفزة للتبويض. في هذا المقال سنلقي الضوء على أهم الأطعمة التي تعزز الخصوبة، ونصائح غذائية خاصة، وأطعمة تُعيق الحمل.


هل تناول الأطعمة الطبيعيه يزيد فرصة الحمل؟

الأطعمة الطبيعيه لزيادة فرصة الحمل
الأطعمة الطبيعيه لزيادة فرصة الحمل

نعم فعلى الرغم من أنه لا يوجد طعام سحري يسبب حدوث الحمل، إلا أن هناك بعض التعديلات على النظام الغذائي والتي يمكنها إعطائنا نتيجة أكثر من مرضية، حيث يُساهم الأطعام الصحي بجانب بعض أنماط الحياة الصحية الأخرى مثل ممارسة الرياضة وتقليل التعرض إلى مسببات التوتر وتناول بعض الأعشاب، والحد من العادات الخاطئة في تعزيز الخصوبة من خلال تأثيرها على مستوى الهرمونات، وزيادة تدفق الدم، وتحسين طبيعه الجسم.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل


أفضل 10 أطعمة تعمل كمنشطات حمل طبيعية

أطعمة تعمل كمنشطات حمل
أطعمة تعمل كمنشطات حمل

فيما يلي طرق طبيعية يجب إضافتها إلى النظام الغذائي لراغبي الحمل:

  • بذور عباد الشمس لتنشيط الحمل.

من افضل البذور التي يجب إضافتها إلى النظام الغذائي خاصة للزوج، حيث أن لها فوائد كبيرة للحيوانات المنوية، حيث أن إضافتها إلى النظام الغذائي يساعد في الحفاظ على توفير مستويات الحيوانات المنوية المناسبة وذلك نظراً لاحتوائها على فيتامين هـ، وهو العنصر الأساسي المُتحكم في زيادة عدد وصحة الحيوانات المنوية، بجانب احتوائها على الزنك وحمض الفوليك والسيلينيوم وكلها مغذيات قوية للخصوبة ذات فوائد ممتازة.

  • العدس والفول الطبيعي من أهم منشطات الحمل الطبيعية.

يساعدان على حدوث التبويض بصورته الطبيعيه نظراً لحتوائهم على البروتين والألياف، حيث أظهرت الدراسات أن استبدال البروتين الحيواني في الوجبات الغذائية بمصدر نباتي يساهم في تقليل مخاطر عدم التبويض، بالإضافة إلى ذلك فإن البقوليات عامة من أهم المصادر الغذائية المحتوية على حمض الفوليك، وهو مكون أساسي يساعد في حدوث الحمل ونمو الجنين.

  • حبوب الكينوا للمساعدة في الحمل.

الكينوا من أشهر الحبوب ذات القيمة الغذائية العالية،فإضافتها للنظام الغذائي يُساعد في تحفيز حالة الجسم لحدوث الحمل؛ لاحتوائها على البروتينات والزنك والأحماض الأمينية الأساسية، ولخلوها من الكربوهيدرات بالتالي فهي أيضا تُساعد في صحة الجسم ورشاقته، كما أنها تساعد في بقاء الحمل واستمراره فور حدوثه؛ لأنها هي الأخرى من أقوى مصادر الفوليك.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع الثامن عشر من الحمل

  • الفاكه المجففة المختلفة.

الفواكه وعلى رأسها البرقوق، التوت، وأيضاً التمر من أكثر الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة الطبيعية وحمض الفوليك والفيتامينات المختلفة المفيدة للنساء، وهي هامة قبل وأثناء الحمل فهي مثل الكينوا تساعد على استمرار وبقاء الحمل بعد وجوده، كما أن عملها كمضادات للالتهاب يحسن من الخصوبة لدى الرجال والنساء فتزيد فرصة الحمل، كما تخبرنا الدراسات التي أوصت النساء بالإكثار منها؛ لأن تناول كميات كبيرة من الفاكهة يقلل بشكل ملحوظ فرصة حدوث العقم، ويزيد من تحفيز المبيض لديها.

  • الأفوكادو من محفزات الحمل الطبيعية.

الأفوكادو من الفاكهة الهامة في مراحل الحمل المبكرة وذلك لأنها غنية بالفيتامينات، وحمض الفوليك، والدهون الأحادية غير المشبعة التي تحافظ على وزنك من الزيادة، وتساهم في تنظيم ضغط الدم، لذلك يمكنك الاعتماد عليها خلال الحمل وقبل الحمل لكونه من منشطات الحمل الطبيعية.

  • صفار البيض.

يمكنك الاستفاده من إضافة البيض إلى نظامك الغذائي حيث أنه يعمل على تقليل الوزن وفي نفس الوقت يمده بالكثير من العناصر الغذائية الهامة فهو يحتوي على أوميجا 3، وفيتامين ب، وحمض الفوليك، وكل هذه المكونات تُساعد الجنين أثناء تكونه على إنتاج خلايا الدم الحمراء وتحفز نموه.

  • المكسرات المختلفة لزيادة فرصة الحمل.

لا بد أن يحتوي النظام الغذائي لأي زوجين يحاولان إنجاب طفل على المكسرات عامة ومنها عين الجمل، حيث أنه من أهم منشطات الحمل الطبيعية لأنه يحسن صحة الحيوان المنوي، وبالتالي تزيد حركته وكميته، بالإضافة إلى وجود بعض المكونات التي تساعد في تحسين وظائف الدماغ لدى الجنين في حال تكونه مثل: أوميجا 3، كما أنه يحتوي على النحاس الذي يعزز صحة العظام لدى الطفل.

“اقرأ أيضاً: الاسبوع التاسع عشر من الحمل

  • الأسماك خاصة سمك السلمون.

يوفر سمك السلمون كميات كبيرة من البروتين وأوميجا 3 التي تعمل على تحسين نمو الجنين طوال فترة الحمل، هذا فيما يتعلق بفوائده بعد حدوث الحمل، أما فيما يتعلق بأهميته واعتباره منشط طبيعي للحمل فتظهر في كونه مفيد جداً للرجال حيث أنه يمكن للرجال الاستفادة من تناول سمك السلمون لاحتوائه على مستويات عالية من فيتامين (د)، والسيلينيوم، وهما مكونان هامان للسائل المنوي لأنهما يعملان على تعزيز صحته.

  • مفعول الهليون ودوره كمنشط.

يعد الهليون من النباتات القوية والساحرة في الحمل، حيث تشير الدراسات إلى أن تناول كوب واحد من الهليون المسلوق سيوفر لك أكثر من 60٪ من قيمة حمض الفوليك اليومية الموصى بها، كما أنه سيعزز صحتك الإنجابية بنسبة تصل إلى أكثر من 20٪، نظراً لاحتوائه على فيتامينات A و C و B، كما أنه هام للرجال أيضاً لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الزنك والسيلينيوم.

  • الزبادي والجبن من منشطات الحمل الطبيعية.

من أهم الأطعمة المنشطة للمبايض والتي تزيد الخصوبة؛ لأنها أطعمة دهنية، كما أنها تعمل على تحسين التبويض من خلال احتوائها على الكالسيوم والبروتين وفيتامين د، وبالتالى لا عجب في أن يوصي به الأطباء.

“اقرأ أيضاً: الشهر الخامس من الحمل


أبرز الأطعمة التي يجب تجنبها عند استخدام منشطات الحمل

أطعمة تجنبها عند استخدام منشطات الحمل الطبيعية
أطعمة تجنبها عند استخدام منشطات الحمل الطبيعية

هناك العديد من الأطعمة التي تؤثر على قوة وفعالية منشطات الحمل الطبيعية والتبويض، وفيما يلي ذكر لأهمها:

  • السكريات.

استخدام كميات كبيرة من السكريات يؤثر بصورة سلبية على حدوث الحمل، حيث أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن تناول السكريات وخاصة المشروبات الغازية يرتبط بحدوث العقم، لذلك يمكن تناول السكريات ولكن بدون الإكثار منها.

  • فول الصويا.

لا بد من الحد من استخدام فول الصويا في الطعام عند استخدام منشطات الحمل الطبيعية وذلك؛ لأنه يحتوي على مركب يشبه هرمونات الإناث المعروفة باسم الإستروجين والذي يتسبب في ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين مما يؤثر سلباً على الخصوبة.

  • الكافيين.

تظهر المشكلة الأساسية من تناول الشاي والقهوة بكثرة في كونهما يعملان كمدرات للبول لاحتوائهما على الكافيين وبتالي يسببان جفاف الجسم، وتظهر مشكلة الكافيين وتأثيرها على الحمل في، أنه سبب لحدوث الجفاف الذي يمنع الأغشية المخاطية من البقاء رطبة، مما يؤثر على مخاط عنق الرحم فتقل الخصوبة.

“اقرأ أيضاً: الأسبوع العشرين من الحمل


نصائح عند استخدام منشطات الحمل الطبيعية

إليك بعض النصائح المجربه التي يجب الالتفات لها خلال التفكير في تجربة منشطات الحمل الطبيعية مثل:

  • يجب على المرأة تجنب الطعام الذي يحتوي على الدهون المتحولة؛ وتكمل الأسباب خلف ذلك في أنه يقلل من فرص حدوث الخصوبة (Fertility)، ويزيد احتمالية الإصابة بالعقم.
  • قللي من استهلاك الكربوهيدرات خاصة إذا تم تشخيصك بمتلازمة تكيس المبايض؛ لأن الأنظمة التي تدخل فيها كميات أقل من الكربوهيدرات تساعد في الحفاظ على وزن صحي، وتشجع من فقدان الدهون وحدوث الحمل.
  • الألياف من أهم منشطات الحمل الطبيعية التي تساعد جسمكِ على التخلص من الهرمونات الزائدة، وتحافظ على توازن السكر في الدم، وهي نصيحة جيدة لمن ترغب في الحمل.
  • هل فكرتِ يوماً في أن عمل الرياضة يمكن أن يزيد من فرصة حدوث الحمل؟ إذا كان الجواب لا، فيجب أن تجربي الرياضة ودورها السحري لحدوث الحمل.
  • تشير بعض الدراسات إلى أن تناول الكثير من السعرات الحرارية في الإفطار، والحد منها في العشاء يمكن أن يحسن الخصوبة.
  • من أشهر منشطات الحمل الطبيعية، الابتعاد عن أسباب القلق والتوتر والتي من أهمها شرب الكثير من الكافيين.

في النهاية منشطات الحمل الطبيعية – natural pregnancy stimulants هي أولى الخطوات التي يقوم الطبيب بتجربتها قبل البحث في الأدوية البديلة، وفي حال أوصى الطبيب بها يجب الاهتمام بتناولها والتنوع فيها بين الوجبات، مع الأخذ بالنصائح المذكورة لتزيد فرصتك في إنجاب الطفل الذي تحلمين به.