الولادة الطبيعية بعد القيصرية؛ إليك التفاصيل الكاملة

25 يناير 2023 - 4:16 ص

الولادة الطبيعية بعد القيصرية، هل تودين معرفة ما إذا كان بإمكانك الولادة بصورة طبيعية بعد الولادة القيصرية؟ إليك التفاصيل في هذا المقال.

الولادة الطبيعية بعد القيصرية، عادة ما تطرح بعض السيدات سؤال ما إذا كان بإمكانها الولادة الطبيعية بعد إجراء ولادة قيصرية، وبالرغم من صعوبة إجراء ولادة طبيعية بعدها إلا أننا سوف نوفر لك كل المعلومات التي تبحثين عنها حول هذا الموضوع، لذا تابعي معنا هذا المقال الذي نقدم فيه إليك التفاصيل الكاملة.


أسباب التفكير بولادة طبيعية تالية للقيصرية

بعد تجربة الولادة القيصرية في أول طفل يكون تفكير بعض السيدات حول الولادة الطبيعية، ويعود السبب في ذلك إلى أن الولادة الطبيعية لا تحتوي على جراحة كما أن مدة الإقامة في المستشفى تكون أقصر، كذلك باستطاعة السيدة العودة إلى المنزل بشكل أسرع وممارسة نشاطها اليومي بصورة طبيعية، وقد يكون السبب هو تفضيل السيدة للولادة الطبيعية على الولادة القيصرية، ولكن يجب على السيدة إدراك حالات الحمل في، المستقبل فإذا كانت تخطط للإنجاب في المستقبل فإن الولادة الطبيعية بعد القيصرية تساعدها على تجنب مخاطر الولادة القيصرية مثل إصابة الأمعاء ومشاكل المشيمة.

“قد يهمك أيضاً: الشهر الأول من الحمل


مخاطر الولادة الطبيعية بعد القيصرية

مخاطر الولادة الطبيعية بعد القيصرية
مخاطر الولادة الطبيعية بعد القيصرية

يحتمل في الولادة الطبيعية بعد القيصرية فشل المخاض، وفي الواقع أجريت دارسة حول مجموعة من السيدات حاولن الولادة طبيعياً بعد إجراء ولادة قيصرية وقد تمكن السيدات من الولادة الطبيعية ناجحة وكانت النسبة من 60_80، وأكثر المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها السيدة في الولادة الطبيعية التالية للقيصرية هي تمزق الرحم، ويحدث التمزق على طول الندبة الناتجة من ولادة قيصرية سابقة أو عملية جراحية كبيرة في الرحم، وفي حال حدوث التمزق لا بد من إجراء عملية قيصرية طارئة وذلك لمنع حدوث مضاعفات تهدد حياة الأم، مثل النزيف الحاد وقد تتطلب بعض الحالات استئصال الرحم لوقف النزيف وإذا حدث ذلك لا تتمكن المرأة من الحمل مرة أخرى، وتشمل مخاطر الولادة الطبيعية التالية للقيصرية النزيف الحاد الذي يتطلب استئصال الرحم والعدوى ونقل الدم.

“شاهد كذلك: الشهر التاسع من الحمل


مؤهلات الولادة الطبيعية التالية للقيصرية

مؤهلات الولادة الطبيعية التالية للقيصرية
مؤهلات الولادة الطبيعية التالية للقيصرية

يعتمد نجاح الولادة الطبيعية بعد القيصرية على العديد من العوامل، إليك أبرز 8 مؤهلات تساعد على ذلك، والتي تكون كما يلي:

  1. زيادة احتمالية نجاحها عندما تكون المرأة قد خاضت ولادة طبيعة سابقة قبل القيصرية.
  2. الشق الجراحي في الرحم الذي استخدم في الولادة القيصرية يكون شق مستعرض منخفض فهذا يؤهل لولادة طبيعة تالية للقيصرية.
  3. إذا كانت الولادة القيصرية أجريت بسبب عارض مثل وضعية الجنين الصعبة داخل الرحم.
  4. عدد العمليات القيصرية التي أجريت سابقاً لا يؤهل السيدة لخوض ولادة طبيعية.
  5. يرتفع خطر الإصابة بتمزق الرحم عندما تكون العملية القيصرية الأخيرة قريبة جداً مثل 18 شهر أو 24 شهر.
  6. لا ترجح الولادة الطبيعية للأم في حال وجود مشاكل عندها في المشيمة أو وضعية الطفل المقعدية أو إصابتها بعدوى يمكن أن تنتقل إلى الطفل أثناء الولادة مثل الهربس التناسلي (Genital herpes).
  7. التخطيط للولادة الطبيعية التالية للقيصرية في المستشفى حيث لا يمكن الولادة في مثل هذه الحالة داخل المنزل.
  8. إجراء الولادة الطبيعية بحذر في حال حدوث المخاض ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار إمكانية تمزق الرحم.

“يمكنك الاطلاع على: الشهر الثاني من الحمل


الحالات التي يجب فيها تجنب  الولادة طبيعية بعد القيصرية

الحالات التي يجب فيها تجنب الولادة الطبيعية بعد القيصرية
الحالات التي يجب فيها تجنب الولادة الطبيعية بعد القيصرية

هناك بعض الحالات التي ينبغي فيها تجنب الولادة الطبيعية بعد القيصرية، وهذه الحالات تكون كالتالي:

  • الشق الجراحي في الرحم يكون مثل حرف T أو الشق المعتاد للعملية القيصرية أو أي نمط يشابه الحرف.
  • ضيق مخرج الحوض بحيث لا يسمح بمرور رأس الطفل.
  • إذا كانت الأم الحامل تعاني من مشكلة طبية تعرقل الولادة الطبيعية.
  • وجود ندبة أو شق في الرحم غير معروف.
  • قصر المدة بين الولادة الأولى والثانية.
  • إجراء أكثر من ولادة قيصرية قبل الولادة الطبيعية.

نصائح الولادة الطبيعية بعد القيصرية

إذا كنت ترغبين في الولادة الطبيعية بعد القيصرية فعليك مناقشة هذا الموضوع مع طبيبك المختص بحالتك أثناء الحمل وبوقت مبكر، كذلك عليك أن تتطلعي على سياسة الولادة الطبيعية التالية للقيصرية في المستشفى التي سوف تلدين فيها، ولكن عليك أن تتحلي بالصبر والمرونة وفقاً للولادة الطبيعية، وقد تكون الولادة الطبيعية الخيار الأمثل لك بعد مناقشة الوضع مع طبيبك المتابع لحالتك والاتفاق على الولادة الصحية والسليمة.


الأسئلة الشائعة حول الولادة الطبيعية بعد القيصرية

هل يمكن الولادة الطبيعية بعد القيصرية؟

يمكن الولادة الطبيعية بعد القيصرية إذا كانت الأم لا تعاني من مشاكل صحية كذلك يجب أن تكون المدة بين الولادتين طويلة.

في ختام مقالتنا التي تدور حول الولادة الطبيعية بعد القيصرية لا بد من الإشارة إلى تأجيل مدة الحمل لستة أشهر إلى سنتين بالقليل بعد الولادة، والأخذ بعين الاعتبار أن الولادة تعتمد على حالة الأم الصحية، وفي النهاية يبقى خيار الولادة المناسبة بيد الطبيب.