حليب البقر للرضع أهم أضراره وفوائده ومتى يمكن استخدامه

7 نوفمبر 2022 - 9:00 م

حليب البقر للرضع تعرف على اشهر فوائده، وتأثيره على أمعاء الاطفال، والبدائل المقترحة للأطفال الذين يعانون من حساسية منه، ومخاطر حليب الأبقار على الأطفال.

حليب البقر للرضع – Cow’s milk for newborn والذي يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين د والكالسيوم اللازم لبناء عظام قوية. هل يمكن استخدامه مع الرضع؟ وما هو الوقت المناسب لإدخاله إلى الصغير؟ وما هي أهم فوائده وأضراره؟ الإجابة على كل هذه التساؤلات في هذا المقال.


الوقت المناسب لإدخال حليب البقر للرضع

عادة ما ترضع الأمهات الأطفال من حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي حتى عمر 6 أشهر، وبعد مرور ال6 أشهر تبدأ الأم في إدخال الأطعمة المهروسة مع الحليب لتغذية الصغير حتى وصوله إلى عمر 12 شهر أي السنة بعد ذلك يمكن للأم في هذا الوقت التفكير في تقديم حليب البقر المبستر كامل الدسم للرضيع بعد إكماله الشهر ال12، وليس قبل ذلك لأن هذا الحليب يحتوي على الكثير من البروتينات والمعادن التي يصعب على كليتيه التعامل معها.

في نفس الوقت قد لا يحتوي هذا الحليب على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل في شهوره الأولى، ولا يجب على الأم أن تتهاون وتفكر في إدخاله مبكراً؛ لأنه يمكن أن يسبب خطر الإصابة بالنزيف المعوي.

في حال نصح به الطبيب يجب على الأم متابعة الطفل لمدة 3 أيام ومتابعة أي تغيرات يمكن أن تظهر عليه مثل الإسهال، وانتفاخ البطن، والبكاء المستمر وإخبار الطبيب به على الفور، أما في حال لاحظت الأم تحسس الصغير من هذا الحليب يجب عليها إيقافه على الفور، والذهاب إلى الطبيب المختص ليوصي ببديل آمن.

“اقرأ أيضاً: العقم عند النساء؛ إليك أسبابه وأعراضه”


كمية حليب البقر المناسبة للرضيع في اليومأم تعطي طفلها حليب البقر للرضع

على الرغم من أن حليب الأبقار يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، إلا أن الاعتماد عليه وحده بدون إضافة الأطعمة الأخرى الصلبة غير صحيح خاصة مع الأطفال في عمر 12 إلى 23 شهر؛ لأن الطفل في هذا العمر يحتاج إلى الحصول على بعض العناصر الغذائية الأخرى والتي لا تتوفر في الحليب والتي يجب إدخالها إلى نظامه الغذائي مثل الحديد، لذلك يوصي الخبراء بإعطاء الأطفال في هذا العمر من كوب إلى كوبين من الحليب أو استخدام المنتجات المشتقة منه يومياً.

أشهر مشتقاته التي يمكن استخدامها: الزبادي، والجبن، الألبان. كما يوصي الخبراء بعدم تجاوز الكمية المسموح بها، حتى يستطيع تناول بعض الأطعمة الأخرى وحتى لا يمتلئ بطنه بالحليب ولا يقبل تناول الأغذية الصلبة، ومع ذلك يجب الرجوع إلى الطبيب المختص قبل إدخال حليب الأبقار إلى الرضيع؛ لأخذ الإرشادات والتعليمات اللازمة لذلك.

“اقرأ أيضاً: فقر الدم للحامل؛ إليك أسبابه وأعراضه”


أفضل أنواع الحليب البقري المناسب للأطفال

يوجد من هذا حليب نوعان يمكن أن تستخدمهم الأم مع الصغير حسب توصيات الطبيب وهما، حليب البقر للرضع كامل الدسم المبستر وحليب البقر للرضع قليل الدسم، الفرق بينهما أن الحليب كامل الدسم يحتوي على نسبة عالية من الدهون وهذه النسبة تكون مفيدة للأطفال في الحالات العادية ولازمة من أجل نموهم وتطورهم العقلي والجسدي.

أما إذا كان طفلك يعاني من زيادة مفرطة في الوزن أو تاريخ عائلي من السمنة أو ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية أو أمراض القلب والأوعية الدموية، ففي هذه الحالة يوصي لها الطبيب بحليب قليل الدسم 2%.

“اقرأ أيضاً: الغازات عند الرضع أسبابها الطرق الصحيحة لتشخيصها”


تركيبة حليب البقر اللازم استخدامه مع الرضع

هناك العديد من الخصائص التي يجب توفرها في حليب البقر للرضع وهي:

  • أن يكون الحليب صافي.
  • لا بد أن يكون مدعم بفيتامين د.
  • يجب أن يكون مبستر.
  • غير منكه؛ لأن الحليب المنكه يحتوي على الكثير من السكر الضار للأطفال.

6 نصائح لإدخال حليب البقر إلى الرضيع

هناك بعض النصائح التي يمكن للأمهات الاستفادة منها عند محاولة استبدال حليب الأم بحليب البقر على سبيل المثال:

  1. يُنصح بتسخين الحليب قبل إعطائه للطفل؛ لأن معظم الأطفال وحتى هذا السن يكونوا قد اعتادوا على درجة حرارة معينة للحليب.
  2. يجب على الأم محاولة استبدال وجبة واحدة بحليب البقر كامل الدسم أو محاولة إعطائه الحليب بين الوجبات.
  3. يمكن للأم خلط كمية من حليب البقر للرضع مع طعامه المهروس كبداية قبل إعطائه له مباشرة.
  4. إذا أعطت الأم الحليب للطفل ولم يحبه، فيمكنها خلط كمية أقل من الحليب البقري مع كمية من حليب الثدي أو الصناعي ويمكن تقليل النسبة تدريجياً حتى سحب حليب الأم تماماً.
  5. ينصح بتجربه خلط الحليب مع بعض الماء وعرضه على الصغير.
  6. يجب استبدال جميع الرضعات التي يأخذها الصغير ببطء وملؤها بالحليب الصناعي.

“اقرأ أيضاً: الولادة المبكرة؛ اليك أسبابها وأعراضها وطريقة علاجها


فوائد حليب البقر للرضعأم ترضع صغيرها حليب البقر للرضع

حليب البقر مفيد للأطفال فوق سن ال12 شهر إذا تم إعطائه بالكمية المطلوبة وبحسب توصيات الطبيب، وتظهر فوائد هذا الحليب فيما يلي:

  • يحتوي حليب الابقار على نسبة عالية من الكالسيوم اللازم لنمو العظام والأسنان، وللحفاظ على ضغط الدم وصحة القلب.
  • فيتامين د هو الآخر يوجد في حليب البقر بكثرة وله العديد من الفوائد على رأسها أنه يساعد في امتصاص الجسم للكالسيوم.
  • بجانب هذه العناصر الغذائية القيمة يوجد أيضاً في حليب البقر البروتين، والذي يعد أساس بناء العضلات والمسؤول عن نمو وتطور الطفل.
  • هذا الحليب غني بالكربوهيدرات التي تمد جسمه بالطاقة التي يحتاجها.

أضرار حليب البقر للرضع

يمكن أن يسبب استخدام حليب البقر للرضع تحت سن ال12 شهر ظهور مشكلات مختلفة مثل:

  • الضغط الشديد على الكلى، نتيجة احتوائه على تركيزات عالية من البروتين والمعادن والتي يصعب على الصغير التعامل معها حالياً.
  • الحمى.
  • تكرار الإصابة بالإسهال.
  • لا يحتوي على حاجة الجسم من الحديد، وفيتامين ج اللازم لدعم جهاز المناعة لديه.
  • يمكن أن يسبب استخدامه والاعتماد عليه فقط على الإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  • تهيج المعدة وبطانة الأمعاء واحتواء البراز على دم من أكثر الأضرار التي تميز حليب البقر للرضع.
  • خالي من الدهون (Fat) الهامة واللازمة لنمو الطفل، وهي مصدره الأساسي للسعرات الحرارية.

“اقرأ أيضاً: الحمل خارج الرحم أسبابه وتشخيصه


لماذا يمنع إعطاء حليب البقر للأطفال تحت سن ال12 أشهر؟

لأن الأطفال في بداية حياتهم بحاجة إلى عناصر غذائية متنوعة والتي تتوفر جميعها في حليب الأم، وفي الحليب الصناعي في حال كانت الأم لا ترضع، بالإضافة إلى العناصر الغذائية الفريدة التي يعطيها الحليب للطفل يتميز حليب الأم بعد الولادة أيضاً باحتوائه على أجسام مضادة تقوي الجهاز المناعي وتساعد في حماية الطفل وتمنع إصابته بالأمراض، أشهر الأمراض التي يحمي منها حليب الام:

  • التهابات الأذن للاطفال.
  • متلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • البدانة.
  • الربو.
  • مرض السكر النوع الأول.
  • مشاكل الجهاز الهضمي

بدائل الحليب المستخدمة مع الرضعطفل يمسك الرضعة التي تحتوي على حليب البقر

إذا كان الطفل يعاني من عدم تحمل اللاكتوز أو يعاني من حساسية حليب البقر والتي تظهر في صورة طفح جلدي، ومشاكل التنفس وصفير وحكة، ففي هذه الحالة يتم إعطائه إحدى بدائل حليب البقر للرضع، وتشمل بدائل الحليب المشروبات المصنوعة من النباتات مثل فول الصويا والشوفان والأرز وجوز الهند والكاجو واللوز.

يجب أن يحقق هذا البديل بعض الشروط مثل: أن يكون مدعم بالكالسيوم وفيتامين د وغير محلى، وفي حال استخدام أي من هذه البدائل لا بد من مناقشة الطبيب أولاً وسؤاله حول الأطعمة الأخرى التي يحتاجها الرضيع خلال هذه الفترة.


الأسئلة الشائعة حول حليب البقر للرضع

هل يمكن استخدام الحليب الخام بعد سن ال12 شهر؟

لا، يمنع على الأم إعطاء الطفل أي نوع حليب خام والذي يعرف باسم الحليب غير المبستر سواء كان من الأبقار أو الأغنام أو الماعز؛ لأنه يحتوي على بكتيريا وجراثيم ضارة يمكن أن تهدد حياة الطفل.

ما هو الوقت المناسب لفطام الطفل؟

تنصح منظمة الصحة العالمية الأمهات بالرضاعة الطبيعية لمدة عامين، ولكن يمكنها التوقف قبل ذلك بعد الرجوع إلى الطبيب المختص.

في النهاية يعد حليب البقر للرضع – Cow’s milk for newborn مصدر مهم للحصول على العناصر الغذائية الهامة من بروتينات وكالسيوم وسعرات حرارية لازمة للأطفال في مرحلة النمو، وعلى الرغم من ذلك لا يجب إعطاء حليب البقر للطفل مبكراً لأنه يضره أكثر مما يفيده.