فقر الدم للحامل؛ إليك أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

1 نوفمبر 2022 - 9:00 م

فقر الدم للحامل، وهو من الحالات المرضية التي تصيب الحامل وغير الحامل إلا أننا خصصنا هذا المقال لمعرفة أسبابه وطريقة علاجه للحامل.

فقر الدم للحامل، هو عبارة عن نقص في كمية خلايا الدم الحمراء في الجسم، ويعد الهيموغلبين أحد البروتينات الأساسية في خلايا الدم الحمراء، حيث يقوم بنقل الأوكسجين من الرئة إلى مختلف أنحاء الجسم، وعادة ما تصاب الحامل وغير الحامل بمرض فقر الدم نتيجة قلة في عدد كريات الدم الحمراء، وفي هذا المقال نقدم إليك أهم أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه.


أعراض فقر الدم عند الحامل

يظهر فقر الدم للحامل عندما ينقص عدد كريات الدم الحمراء من 10_11 ملليجرام لكل 100 سم مكعب، وتختلف أعراضه من سيدة لأخرى فيمكن أن لا تظهر أي أعراض عند بعض السيدات الحوامل فيما تظهر عند البعض الآخر وتكون هذه الأعراض كالتالي:

  • التعب.
  • سرعة دقات القلب.
  • ظهور شحوب في الوجه.
  • الدوار.
  • ضيق التنفس.

“قد يهمك أيضاً: الحمل في سن الثلاثين


أسباب وعوامل فقر الدم للحامل

أسباب وعوامل فقر الدم للحامل
أسباب وعوامل فقر الدم للحامل

هناك عدة أسباب لحدوث فقر الدم للحامل، لذا نقدم إليك أبرز 3 أسباب تؤدي إلى حدوث نقص الخلايا الدموية في جسم الحامل والتي تكون كما يلي:

كثرة ميوعة الدم

يكون حجم الدم في الجسم أثناء الحمل مرتفع بنسبة 50% وذلك بسبب زيادة في حجم السائل الدموي الذي يسبب تقليل تركيز الخلايا الحمراء، ويعد مرض فقر الدم الذي يكون نتيجة زيادة ميوعة الدم غير مهم طبياً وذلك بسبب زيادة خلايا الدم الحمراء.

نقص الحديد

يعتبر الحديد عنصر مهم لإنتاج الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء، ويحتوي جسم السيدة على 2 جرام من الحديد أو ما يعادل ثلثي كمية الحديد المتواجدة في الخلايا الحمراء، ويخزن الربع الباقي في بروتين يطلق عليه اسم فيريتين (ferritin) أما بقية الحديد فيكون في العضلات والإنزيمات، وفي الحمل يتطلب الجسم غرام واحد من الحديد يستخدم منه نصف غرام لإنتاج خلايا الدم الحمراء الجديدة وثلث منه يذهب للجنين والمشيمة أما الباقي فيذهب إلى الجلد والبول والنزف أثناء الولادة، وكذلك في الرضاعة يتطلب وجود الحديد بكمية كبيرة.

أسباب أخرى

هناك أيضاً أسباب أخرى لفقر الدم منها كمية حمض الفوليك المنخفضة في الجسم وكذلك مستوى فيتامين B12 يكون منخفض، كما تكون التغذية السيئة أيضاً أحد أسباب فقر الدم.

“يمكنك الاطلاع على: أعراض الحمل المبكرة


مضاعفات فقر الدم أثناء الحمل

مضاعفات فقر الدم للحامل
مضاعفات فقر الدم أثناء الحمل

قد تحدث مضاعفات عديدة للحامل بسبب إصابتها بمرض فقر الدم أثناء الحمل، وقد يكون أحد أسباب حدوث الولادة المبكرة، ويمكن تشخيص فقر الدم للحامل عن طريق فحص مستويات الدم لديها.


علاج فقر الدم للحامل

عند الكشف عن وجود مرض فقر الدم عند الحامل يقوم الطبيب المختص بإعطاء الحامل العلاجات التي تساعد في التغلب على هذا المرض، وهذه العلاجات تكون كالتالي.

مكملات الحديد

مكملات الحديد
مكملات الحديد

يكون علاج فقر الدم من خلال تناول مكملات الحديد أثناء الحمل، ويمكن أخذها في الثلث الثاني منه كما يمكن تناول هذه المكملات لعدة مرات خلال اليوم، ولتناول مكملات الحديد عدة آثار جانبية منها تغير لون البراز والشعور بالغثيان والإمساك، ويفضل تناول الحديد قبل وجبة الطعام بنصف ساعة لضمان الامتصاص الصحيح له من قبل الجسم، كما تتطلب حاجة الجسم إلى الحديد خلال فترة الحمل لتصل إلى 7 ملليجرام في اليوم أما جودة امتصاصه في الأمعاء فتكون عالية خلال الحمل، وتزيد البيئة الحامضية لذلك فإن تناول الحمضيات يحسن من عملية امتصاص الحديد وبالتحديد الحمضيات التي تحتوي على فيتامين C.

حمض الفوليك

يعد حمض الفوليك من الفيتامينات المهمة التي تساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويوجد هذا الحمض في الفستق والكبد والخضروات الورقية، وتزيد حاجة الجسم لهذا الحمض خلال فترة الحمل ولكن يقل امتصاصه من الأمعاء لذلك من المهم أخذه على شكل أقراص دواء، كما تحتوي أغلب مكملات الحديد على حمض الفوليك ومن الأفضل تناوله قبل الحمل بثلاثة أشهر، وذلك لأن تواجده في الدم وبنسبة مرتفعة يقي من التشوهات التي تصيب الجنين.

“شاهد كذلك: علاج تأخر الحمل


الوقاية من فقر الدم خلال فترة الحمل

الوقاية من فقر الدم للحامل
الوقاية من فقر الدم خلال فترة الحمل

يمكن الوقاية من مرض فقر الدم للحامل خلال فترة حملها عن طريق اتباع الطرق التالية التي تساعد على ذلك وهذه الطرق تشمل ما يلي:

  1. اتباع نظام غذائي صحي ومتوزان وذلك قبل التخطيط للحمل وأثناءه وبعده، حيث يساعد على تجنب هذا المرض وتعبئة مخازن الحديد داخل الجسم.
  2. تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد مثل الكبد والملفوف واللحوم والأسماك ومنتجات القمح الكاملة والبقوليات.
  3. أخذ مكملات الحديد وكذلك حمض الفوليك وذلك بعد استشارة الطبيب ويجب على الحوامل اللاتي يعانين من فقر الدم الاستمرار على تناول هذه المكملات لعدة أشهر إضافية حتى بعد التخلص من فقر الدم ورجوع الهيموغلبين إلى مستواه الطبيعي.

الأسئلة الشائعة حول فقر الدم للحامل

متى يكون فقر الدم خطر على الحامل؟

يكون فقر الدم خطر على الحامل عندما ينخفض عن 7 ملليجرام فيؤثر ذلك على الجنين فيقل وصول الدم إليه.

هل فقر الدم عند الحامل يؤثر على الجنين؟

نعم فهو يزيد من احتمالية الولادة المبكرة ويكون سبب في نقص وزن الطفل عند الولادة.

في النهاية عزيزتي وبعدما تعرفنا على فقر الدم للحامل وأعراضه وأسبابه وكيفية علاجه والوقاية منه، يمكن القول أن تناول الطعام الغني بالحديد وشرب العصائر الطبيعية الغنية بالفيتامينات المهمة التي تقوي الجسم خلال الحمل وكذلك تناول مكملات حمض الفوليك يقي من الإصابة من مرض فقر الدم.