بعد الولادة الطبيعية؛ إليك أهم النصائح المفيدة لذلك

24 يناير 2023 - 10:42 ص

بعد الولادة الطبيعية، إذا كنت سيدتي مقبلة على ولادة طبيعية فتعرفي معنا في هذا المقال على أهم النصائح المفيدة لك.

بعد الولادة الطبيعية، عادة ما تتساءل السيدات الحوامل ماذا يحدث بعد الولادة الطبيعية، فهناك عدة تغييرات تصيب جسم الأم بعد إنجابها لطفلها، وكذلك تتغير الحالة النفسية والعاطفية لها، لذا ندعوك سيدتي في هذا المقال لكي تتعرفي على أهم النصائح المفيدة لذلك، كما نقدم إليك أبرز الطعام المفيد لك بعد ولادتك.


نصائح ما بعد الولادة الطبيعية

يتغير جسم المرأة أثناء فترة الحمل وما بعدها، ويمكن أن تشعر الأم ببعض الآلام بعد ولادتها إليك أهم 6 نصائح مفيدة لك بعد الولادة الطبيعية والتي تكون على النحو الآتي:

الألم المهبلي

من الممكن أن يحدث تمزق في المهبل أثناء الولادة الطبيعية، أو يقوم الطبيب بعمل شق فيه لتسهيل الولادة، وفي العادة يبدأ التمزق بالشفاء بعدة مرور عدة أسابيع، ولتقليل الشعور بالألم أثناء فترة الشفاء إليك أهم النصائح لذلك والتي تكون كما يلي:

  • الجلوس على وسادة مريحة.
  • تخفيف الألم بوضع كيس من الثلج على المنطقة.
  • تنظيف منطقة العجان جيداً بالماء الدافئ أثناء التبول.
  • عمل حمام دافئ وعميق بحيث يغطي منطقة الأرداف والجلوس فيه لمدة خمس دقائق.
  • تناول مسكن الآلام بدون الحاجة إلى وصفة طبيب.

الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية بعد الولادة الطبيعية
الإفرازات المهبلية

تبدأ الإفرازات المهبلية بالنزول بعد الولادة الطبيعية وتتكون هذه الإفرازات من الدم والمخاط، حيث تعمل هذه الإفرازات على التخلص من الغشاء المطاطي الذي كان يغطي الرحم في فترة الحمل، وفي العادة تكون الإفرازات عميقة وقوية في أول أيام الولادة، وبعدها تبدأ بالانخفاض لتصبح ذات لون أبيض مائل إلى الاصفرار.

يجب الحفاظ على نظافة المهبل وتنظيفه من الإفرازات، كما يجب استشارة الطبيب في حال حدوث نزيف مهبلي وبالتحديد عندما يصاحب النزيف ألم قوي أو ارتفاع بدرجة حرارة الجسم.

“قد يهمك أيضاً: الشهر الأول من الحمل

 الانقباضات والتقلصات

الانقباضات والتقلصات
الانقباضات والتقلصات

تشعر الأم بعد ولادتها ببعض الانقباضات والتقلصات وخاصة في الأيام الأولى من الولادة وتعرف هذه الانقباضات بالآلام اللاحقة، وتكون في العادة شبيهة بتقلصات الطمث، حيث تعمل هذه التقلصات على منع حدوث النزيف المبالغ به عن طريق ضغط الأوعية الدموية الموجودة في الرحم، وفي كثير من الأحيان تتزايد هذه التقلصات عند الرضاعة الطبيعية ويعود السبب إلى إفراز هرمون الأوكسيتوسين (oxytocin) ويمكن تخفيف ألم التقلصات بتناول المسكنات دون الحاجة إلى وصفة طبيب.

حركة الأمعاء والبواسير

يمكن أن تشعر السيدة بعد الولادة الطبيعية بألم قريب من فتحة الشرج أثناء التبرز، ويعود السبب إلى تورم الأوردة الموجودة في فتحة الشرج والتي تسمى بالبواسير، ولتقليل ألم البواسير أثناء فترة شفاءها إليك النصائح التالية:

  • يمكن استخدام كريم البواسير دون الحاجة إلى وصفة طبيب، أو استخدام تحاميل تحتوي على هيدروكورتيزون.
  • استعمال كمادات دافئة أو الجلوس في حوض من الماء الدافئ لمدة ربع ساعة وتكرر ثلاث مرات يومياً.
  • تجنب الإمساك الذي يضاعف ألم البواسير من خلال تناول الطعام المحتوي على الألياف مثل الفاكهة والخضروات.
  • شرب كميات وفيرة وكافية من الماء ويجب الاتصال بالطبيب في حال استخدام ملين البراز.

وجع الثدي

وجع الثدي بعد الولادة الطبيعية
وجع الثدي

يحدث ألم في الثدي بعد الولادة الطبيعية ويمكن التعامل مع هذا الألم باتباع النصائح التالية:

  • رضاعة الطفل طبيعياً ومن كلا الثديين وذلك لتجنب الاحتقان وتخفيفه في حال الشعور به.
  • شفط الحليب باستعمال جهاز الشفط اليدوي وذلك لشفط كمية قليلة من الحليب قبل رضاعة الطفل، في حال عدم تمكن الطفل من الوصول إلى حلمة الثدي بسبب الاحتقان.
  • استخدام الكمادات الدافئة أو الاغتسال بالماء الدافئ قبل الرضاعة.
  • يمكن استخدام الكمادات الباردة لتخفيف وجع الثدي وكذلك يمكن أخذ مسكن الألم دون وصفة طبية.

تقلبات المزاج

تقلبات المزاج
تقلبات المزاج

تعاني بعض السيدات من تقلبات في المزاج أو ما يسمى باكتئاب النفاس، وقد يصيب السيدة بأعراض مثل فقدان الشهية والشعور بالتعب وتغيرات شديدة في المزاج، ويبدأ الوضع بالتحسن بعد مرور أسبوعين من الولادة، لذلك يجب على السيدة الحرص على مشاركة مشاعرها مع الآخرين وطلب المساعدة من الزوج والأهل، ولا تردد في استشارة الطبيب النفسي في حال تطلب الأمر ذلك.

“اطلع على: الشهر التاسع من الحمل


نصائح للتغذية بعد الولادة

نصائح للتغذية بعد الولادة الطبيعية
نصائح للتغذية بعد الولادة

تعد التغذية الصحية والسليمة بعد الولادة الطبيعية أمر في غاية الأهمية لذلك على الأم بعد الولادة الطبيعية أن تتابع النصائح الخاصة بتغذيتها والتي تكون كما يلي:

  1. الحصول على التغذية الصحية المتنوعة مثل الفاكهة والخضروات والكربوهيدرات والألياف والبروتين والدهون الصحية مثل الأفوكادو والمكسرات.
  2. شرب ماء بشكل كبير حيث يساعد زيادة شرب الماء على در الحليب.
  3. التقليل من شرب المشروبات المحتوية على الكافيين والمنبهات.
  4. تجنب تناول بعض أنواع الأسماك التي تحتوي على الزئبق بنسبة مرتفعة.
  5.  عدم تناول المشروبات الكحولية في فترة الرضاعة.

“شاهد كذلك: الأسبوع الرابع عشر من الحمل


الأسئلة الشائعة حول بعد الولادة الطبيعية

متى تستطيع المرأة الخروج من المنزل بعد الولادة؟

الفترة بعد الولادة تسمى النفاس وهي الفترة التي تستعيد فيها المرأة أنظمة جسمها الأصلية وتحتسب فترة النفاس بعد اكمال المرحلة الثالثة من الولادة ومدتها 6 أسابيع.

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة الطبيعية؟

يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد اكمال السيدة مدة النفاس والتي تتراوح مدتها من 21 يوم إلى 40 يوم.

في ختام المقالة التي كانت تدور حول بعد الولادة الطبيعية وبعدما تعرفنا على أبرز النصائح المفيدة لك بعد الولادة، لا بد من الإشارة إلى ضرورة زيارة الطبيب في حال حدوث نزيف مهبلي وارتفاع حرارة الجسم، والشعور بالصداع المستمر وصعوبة في التبول وكذلك رائحة قوية في الإفرازات المهبلية.