ترهل البطن بعد الولادة؛ تعرفي على أسباب الترهلات وكيفية التخلص منها

26 يناير 2023 - 10:14 ص

ترهل البطن بعد الولادة، هل تودين معرفة أسباب الترهلات وكيفية التخلص منها؟ تابعي معنا المقال التالي لمعرفة التفاصيل الكاملة.

ترهل البطن بعد الولادة، تعاني الكثير من السيدات من ترهلات البطن بعد الولادة، وتبحث الكثير منهن عن طرق التخلص من هذه الترهلات، وعودة البطن إلى ما كانت عليه قبل الحمل وفي هذا المقال تعرفي على أسباب الترهلات وكيفية التخلص منها، كما ندعوك إلى معرفة مدة بقاء الترهلات وكيفية تجنبها بعد الولادة.


أسباب ترهل البطن بعد الولادة

يعرف الجلد بأنه أكبر الأعضاء الموجودة في الجسم، وفي فترة الحمل يتأثر بشكل كبير بالتغيرات التي تحدث خلال الحمل، ومن هذه التغيرات الدوالي والأوردة العنكبوتية وترهل البطن وعلامات التمدد في الجلد، وفي الحمل يقوم الجلد بالتمدد لاستيعاب حجم الطفل مما يساعد على الجسم على التكيف مع الحمل، وبسبب ذلك تعاني بعض السيدات من ترهلات البطن وكذلك بسبب فقدان الجسم الوزن الزائد الذي اكتسبه خلال الحمل، وأيضاً نتيجة لتمدد الجلد وبالتحديد في منطقة البطن بسبب تمدد الرحم الذي يكون محتوياً على الجنين.

“قد يهمك أيضاً: الأسبوع الخامس والعشرين من الحمل


طرق علاج ترهلات البطن بعد الولادة

طرق علاج ترهلات البطن بعد الولادة
طرق علاج ترهلات البطن بعد الولادة

يعزى سبب ترهلات البطن إلى تمدد الجلد أثناء فترة الحمل، وذلك لاستقبال حجم الجنين ونموه، وهناك عدة طرق يمكن اتباعها لعلاج ترهل البطن بعد الولادة والتخلص منها، تعرفي على أبرز 6 طرق تساعد في التخلص من الترهلات وهذه الطرق تكون على النحو التالي.

ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية
ممارسة التمارين الرياضية

تساعد ممارسة تمارين الرياضة وعلى وجه الخصوص تمارين الكارديو على حرق الدهون وزيادة قوة العضلات مما يؤدي إلى تخفيف ترهل البطن، ومن تمارين الكارديو هي المشي والسباحة والرقص وركوب الدراجة الهوائية، وكذلك تساعد ممارسة تمارين القوة بشكل منتظم على بناء العضلات وتخفيف ترهل الجلد، ويمكن البدء بممارسة التمارين بشكل متدرج أي ممارسة تمارين خفيفة وبعدها التمارين المتوسطة وهكذا، ولكن يجب قبل البدء بممارسة الرياضة استشارة الطبيب.

تناول الدهون الصحية والبروتين

تناول الدهون الصحية والبروتين
تناول الدهون الصحية والبروتين

من الأمور الهامة هي تناول الطعام الصحي والتركيز على الدهون الصحية والبروتينات، والتي تعمل على مساعدة الجسم في بناء العضلات، كذلك يوجد الكولاجين المفيد لصحة الجلد في البروتينات، ومن الجدير بالذكر أن الجسم تختلف احتياجاته من البروتين تبعاً لعدة أسباب منها كمية ونوعية ممارسة التمارين الرياضية، بالإضافة إلى الطول ووزن الجسم وما إذا كانت السيدة مرضعة أم لا.

شرب الماء

شرب الماء ترهل البطن بعد الولادة
شرب الماء

يعد شرب الماء بكمية تكفي الجسم أمر مهم، حيث يساعد شرب الماء في المحافظة على رطوبة الجلد وجعله مرن بشكل أكبر، كما يساهم شرب الماء على تسريع عملية حرق الدهون وتخفيف احتباس السوائل داخل الجسم.

التدليك بالزيوت

يوجد في الزيوت مضادات الأكسدة التي تفيد صحة الجلد، حيث يساعد تدليك الجسم باستخدام الزيوت الطبيعية على التخلص من علامات التمدد في الجسم وعلاج التشققات.

منتجات شد البشرة

يمكن استخدام منتجات شد البشرة وتجربتها على البطن للتخلص من الترهل بعد الولادة، حيث يمكن أن تساهم بعض المنتجات في زيادة الإيلاستين (elastin) والكولاجين في البشرة، مما يساعد في تحسن مظهر ترهلات الجلد، كما تساعد المنتجات التي تحتوي على فيتامين G أو الريتينويد في مساعدة الجلد على تحسن مظهرة وإعادة القوة والإشراق له.

تقشير البشرة

يساهم التقشير في التخلص من ترهل البطن بعد الولادة، حيث يعد من الطرق الفعالة في ذلك ويمكن استعمال المقشر على منطقة البطن خلال الاستحمام ويساعد التقشير على تحسين الدورة الدموية والمساهمة في زيادة تدفق الدم إلى البطن، مما يؤدي إلى مساعدة الجلد في استعادة صحته ومرونته.

“يمكنك الاطلاع على: الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل


مدة التخلص من ترهل البطن بعد الولادة

مدة التخلص من ترهل البطن بعد الولادة
مدة التخلص من ترهل البطن بعد الولادة

يحتاج الجسم إلى بعض الوقت من أجل العودة إلى وضعه وشكله الطبيعي قبل الحمل، وكذلك التخلص من ترهل البطن بعد الولادة، وأن التغيرات التي تحدث في شكل الجسم خلال فترة الحمل هي تغيرات طبيعية، وعادة ما يحتاج الجسم إلى بضعة شهور للعودة إلى شكله الطبيعي ويختلف بالعودة إلى الوضع الطبيعي باختلاف عدة عوامل منها:

  • شكل الجسم ووزنه قبل الحمل والولادة.
  • مقدار الوزن الزائد الذي اكتسب أثناء فترة الحمل.
  • كمية النشاط البدني وكذلك العوامل الوراثية.
من المهم الإشارة إليه أن الرضاعة الطبيعية واكتساب وزن قليل أثناء الحمل أو كون هذه الولادة هي الأولى، من شأنها أن تسرع عملية استرجاع شكل الجسم الطبيعي قبل الحمل والتخلص من ترهل البطن بعد الولادة.

“شاهد كذلك: الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل


كيفية تجنب ترهلات البطن بعد الولادة

كيفية تجنب ترهل البطن بعد الولادة
كيفية تجنب ترهلات البطن بعد الولادة

يمكن تجنب ترهل البطن بعد الولادة من خلال اتباع بعض الأمور التي تساعد في تجنب الترهلات، تعرفي على أبرز عوامل تساعد في التخلص من الترهلات والتي تكون كما يلي:

  1. اتباع نمط حياة صحية وممارسة الرياضة حيث تساعد في تخفيف الوزن الزائد خلال الحمل مع احتمالية تقليل ترهل البطن بعد الولادة ويمكن ممارسة التمارين وفق ما يحدده الطبيب خلال الحمل.
  2. تناول الغذاء الصحي والمتنوع الذي يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تدعم نمو الجنين كما تجنب اكتساب الوزن المفرط أثناء فترة الحمل والذي يمكن ربطه مع الترهلات بعد الولادة.
من المهم معرفته أن ترهلات البطن بعد الولادة يعد أمر طبيعي وقد لا يمكن تجنبه في بعض الحالات.

الأسئلة الشائعة حول ترهل البطن بعد الولادة

كيف أتخلص من البطن المترهل بعد الولادة؟

يمكن التخلص من ترهل البطن بعد الولادة من خلال ممارسة التمارين الرياضية، وشرب الماء وتدليك البطن بالزيوت الطبيعية.

هل المشي يشد البطن المترهل بعد الولادة؟

المشي يومياً بشكل منتظم وعلى الهواء الطلق لمدة 20 دقيقة، أو استخدام جهاز المشي المنزلي، يمكن أن يساعد في شد البطن والتخلص من الترهلات.

في ختام مقالتنا والتي تدور حول ترهل البطن بعد الولادة، وبعدما تعرفنا على أسباب الترهلات وكيفية التخلص منها، يمكن القول أن شرب كميات تكفي حاجة الجسم من الماء، وتقليل تناول السكريات، والابتعاد عن الطعام الدسم من شأنه أن يساعد في التخلص من الترهلات بشكل أسرع.